رئيس السلطة الفلسطينية يهدد بالتصعيد ضد «حماس» ما لم تتراجع عن اجراءاتها – المدى |

رئيس السلطة الفلسطينية يهدد بالتصعيد ضد «حماس» ما لم تتراجع عن اجراءاتها

هدد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اليوم الثلاثاء بالتصعيد ضد حركة (حماس) في قطاع غزة ما لم تتراجع عن إجراءاتها وحل ما يسمى اللجنة الإدارية وتمكين الحكومة من العمل في غزة والذهاب الى انتخابات عامة.

وقال عباس خلال كلمة امام كوادر حركة فتح إن “(حماس) لم تتجاوب مع النداء الذي أطلقته لتحقيق الوحدة الوطنية خلال احداث الأقصى واستمرت بإجراءاتها التي بدأتها بتشكيل اللجنة الإدارية كبديل عن الحكومة وذهبت بها للمجلس التشريعي من أجل تشريعها”.

وأضاف “أن الاجراءات التي اتخذتها السلطة ليست عقابية ضد أبناء قطاع غزة وإنما هي إشارات واضحة لقيادة حماس بضرورة التراجع عما قامت به” مؤكدا جدية السلطة في الاستمرار بهذه الإجراءات “في حال استمرارها بعدم التجاوب مع النداءات لتحقيق الوحدة الوطنية”.

واعرب عباس عن استعداده “للتراجع عن هذه الإجراءات إذا قامت (حماس) بحل ما يسمى باللجنة الإدارية والسماح لحكومة الوفاق الوطني بالعمل بحرية واستلام زمام الأمور في قطاع غزة والموافقة على إجراء الانتخابات العامة ليكون الشعب الفلسطيني هو الحكم”.

وكان عباس أكد في تصريحه أمام وفد شعبي من مدينة القدس في وقت سابق من الشهر الجاري أن السلطة ستواصل وقف المخصصات المالية لقطاع غزة تدريجيا ما لم تلتزم حركة (حماس) باستحقاقات المصالحة قائلا “إما أن تسير الأمور كما يراد لها وكما هي الحقيقة وإما أن نستمر بخصم هذه الأموال التي أصبحت حراما على حركة (حماس)”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد