بعد تورطه في جريمة قتل.. إسبانيا تسلم مؤلف فيلم مسيء للإسلام إلى إندونيسيا – المدى |

بعد تورطه في جريمة قتل.. إسبانيا تسلم مؤلف فيلم مسيء للإسلام إلى إندونيسيا

قالت صحيفة “إيه بى سى” الإسبانية إن المواطن الباكستانى عمران فيرسات سليمان مؤلف الفيلم الكوميدى المسىء للإسلام سيتم تسليمه إلى إندونيسيا، بعدما وافق أخيراً مجلس الوزراء على الاستمرار فى إجراء ترحيله من إسبانيا.
وأوضحت الصحيفة أن “فيرسات” كان مطلوبا من السلطات الإندونيسية لارتكابه جريمة قتل حتى أطلق عليه مؤلف الموت، وذلك بمساعدة متواطئ آخر معه ارتكب أعمالا تجارية زائفة فى عام 2010، وعلى الرغم من أن إسبانيا رفضت تسليمه فى بداية الأمر لكنها الآن وافقت على تسليمه ليتم معاقبته على الجرائم التى قام بها.
وكان تم اعتقال “فيرسات” عام 1998 بسبب علاقة غير شرعية مع فتاة إندونيسية غير مسلمة، وتعرض للتعذيب على يد سلطات بلاده التى يمنع قانونها العلاقة مع غير المسلمات، وهو ما دفعه إلى الهجرة معها إلى إسبانيا، حيث يبدو أنه اتخذ ورقة الهجوم على الإسلام مدخلا إلى إيجاد مكان له فوق التراب الإسبانى، والحصول على عطف الجمعيات الحقوقية باسم حرية التعبير المزعومة.
وكانت محكمة مدريد وجهت تحذيرا لـ”فيرسات” بسبب فيلمه “النبى البرئ” المعادى للإسلام، بالاعتقال فى حال نشر فيلمه الذى كان من المفترض عرضه 14 ديسمبر الماضى، كما أن وزير الداخلية الأسبانى خورجى فيرنانديز دياز وجه اتهاما للمؤلف بأنه يهدد الأمن القومى.

 smal920128154736-300x157

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد