الاولمبية الدولية للحكومة: لا لقاء بدون لجنة طلال الفهد – المدى |

الاولمبية الدولية للحكومة: لا لقاء بدون لجنة طلال الفهد

جددت اللجنة الاولمبية الدولية موقفها الصارم تجاه المطالب التي حددتها لرفع الايقاف المفروض على الكويت منذ اكتوبر ٢٠١٥، وذلك في رسالة وجهتها الى وزير التجارة والصناعة وزر الدولة لشؤون الشباب خالد الروضان، ردا على مسودة قانون الرياضة الجديد التي أرسلتها الحكومة إلى اللجنة, من اجل رفع الايقاف الدولي عن النشاط الرياضي في الكويت .
وجاءت رسالة الاولمبية الدولية لتعيد الحكومة والبرلمان الى المربع الاول الذي ارتسمت فيه ملامح الحل للازمة الرياضية ، على الرغم من ارتفاع سقف الامال البرلمانية الحكومية بامكانية التخلص من بعض الشروط الدولية وخاصة فيما يتعلق بعودة الاتحادات التي تم حلها وفقا لقانون ٣٤ لسنة ٢٠١٦.
بل ان الاولمبية الدولية قابلت رغبة الرسالة الحكومية التي تطلب اجتماعا مشتركا لايجاد صيغة تفاهم حول شروط حل الازمة ، بصلابة اكبر من خلال لقاء يجمع السلطة الكويتية ,واللجنة الأولمبية الدولية ومنظمات رياضة في مدينة لوزان , وبحضور اللجنة الاولمبية الكويتية, شرط ان تكون اللجنة المعترف بها دوليا وهي السابقة التي تم حلها برئاسة الشيخ د طلال الفهد.
ولم تكتف الاولمبية الدولية بهذا بل انها عادت لتشدد على اهمية اعادة مجالس ادارات الاتحادات الرياضية الكويتية المعترف بها , وحل الادارات المؤقتة التي تدير الاتحادات الحالية لانها غير معترف بها
وطالبت اللجنة الحكومة الكويتية بسحب القضايا القضائية المرفوعة ضد اللجنة الاولمبية الدولية واتحادات أخرى , مشددة على ضرورة ان تكون التعديلات في القانون الرياضي متوافقة مع الميثاق الرياضي الدولي .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد