تخبط وظلم في التطبيقي والوزير دون حلول بقلم : فيحان العازمي – المدى |

تخبط وظلم في التطبيقي والوزير دون حلول بقلم : فيحان العازمي

استكمالا لمسلسل المعاناه الذي حل بابنائنا خريجين الثانوية العامه الذين كان املهم ان يتم قبولهم في المعهد التطبيقي الذي يعد فرصة لرسم مستقبلهم العملي ولكن وللاسف الشديد ان سياسة التخبط وانحسار الرؤية المستقبلية للمسئولين القائمين على التطبيقي والتعليم العالي ادى الى ضياع امل ابنائنا فللاسف الشديد ان ماصرح به الوزير الفارس قبل يومين والذي كان في مجمله ارقام في ارقام من عدد المتقدمين والمقبولين والذي لن يتم قبولهم وللاسف لم تكن هناك اي حلول في ذهن المسئول الاول عن التطبيقي والجامعه ونعني الوزير الذي القى باللوم على الميزانية وللاسف فان عذر الميزانية كان هو الشماعه لسنوات سابقه ايضا ولا ندري مالذي استفاده ابنائنا من هذا التصريح الذي لم نرى فيه اي حلول ترفع المعاناة عن ابنائنا وللاسف الشديد مازاد الطين بله هي الفوضى العارمه في القبول والتسجيل وسوء معاملة ابنائنا من قبل القائمين على التسجيل الذي زاد الامر تازما وتعقيدا هذا ناهيك عن تحديد التخصصات في نموذج القبول الى عشرة فقط لنسب يحق لها اكثر من ذلك للاسف ان كل ما ذكرته زاد من الوضع سوءا ودمر نفسية ابنائنا بضياع حلم عملوا عليه لمدة 12 عاما في المدارس واليوم يصطدمون بصخرة التخبطات والفشل وغياب النواب عن المشهد الحالي لمعاناة ابنائنا وبنظري فان النائب هو مشارك في هذا الظلم بحق ابنائنا لعدم تشريعه قوانين تساهم في فرض ميزانيات للتطبيقي تساهم في رفع عدد المقبولين لا تعقيدها بقرارات ليس من مصلحة الطالب واليوم يجب على كل نائب ان يعتبر ان احد ابنائه تعرض لهذا الظلم من التطبيقي وان يفعل ادوات المسائلة والمحاسبة لكل مقصر في اداء دوره وفي الاخير لا ننسى ان نتقدم بالشكر للدكتور حمد غانم آل علي مساعد عميد التسجيل والقبول الذي كان تواجده في القبول والتسجيل امر ايجابي حتى لو اقتصر على الصعيد النفسي في نفوس المتقدمين من ابنائنا حيث كان الوحيد من المتواجدين في ساحه القبول والتسجيل الذي كان يحاول تهدئة ابنائنا ورفع الروح المعنوية لهم عكس مايقوم يه الاخرين من استفزاز لابنائنا من خلال طريقة تعاملهم ونفرزتهم الزائدة في وجه المتقدمين حيث اننا نشكر من يستحق ان يشكر على ما يقدمه لابنائنا وفي نفس الوقت فاننا نطالب باقالة مقصر مهما كان منصبه او موقعه.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد