انفجار سيارة مفخخة قرب مقرا لهيئة تحرير الشام – المدى |

انفجار سيارة مفخخة قرب مقرا لهيئة تحرير الشام

قال المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم الجمعة، ان انفجارا بسيارة مفخخة استهدف مقرا لهيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا) في ضواحي حلب شمال سوريا واسفر عن سقوط قتلى وجرحى.
واوضح المرصد السوري ان انفجارا ناجما عن تفجير سيارة مفخخة وقع اليوم عند مقر تابع لهيئة تحرير الشام في ضاحية ريف المهندسين الثانية بريف حلب الغربي اسفر عن مقتل اثنين على الاقل من عناصر الهيئة واصيب اخرون بجراح.
ويعد هذا الانفجار الثالث الذي يستهدف مقرات لهيئة تحرير الشام في اقل من اسبوع حيث وقع الاول في ال30 من الشهر الماضي واستهدف اجتماعا للهيئة في منطقة جبل الحص في ريف حلب الجنوبي واسفر عن مقتل خمسة عناصر من الهيئة فيما وقع الثاني يوم الثلاثاء الماضي في احد مستودعات تابع للهيئة في ادلب شمال غرب سوريا.
من جانب اخر قال المرصد السوري في بيان منفصل اليوم الجمعة ان غوطة دمشق الشرقية تعرضت لأعنف قصف منذ ضم هذه المنطقة الى اتفاق مناطق تخفيف التوتر.
واكد المرصد ان “منطقة (عين ترما) في الغوطة الشرقية تتعرض لقصف مكثف من جانب قوات النظام السوري وذلك في اعنف قصف شهدته البلدة والغوطة الشرقية منذ بدء تطبيق الهدنة فيها في ال 22 من يوليو الماضي حيث قصفت قوات النظام ب 13 صاروخا يعتقد انها من نوع ارض – ارض مناطق في اطراف بلدة عين ترما ومحيطها من جهة (حي جوبر) الدمشقي وذلك بعد منتصف ليلية الخميس ليرتفع الى اكثر من 70 عدد الصواريخ التي اطلقتها قوات النظام في ال24 ساعة الماضية على بلدة (عين ترما).
ووثق المرصد السوري لحقوق الانسان مقتل واصابة نحو 170 مواطنا مدنيا منذ سريان هدنة الغوطة في ال 22 من الشهر الماضي وحتى اليوم وهم 25 مدنيا بينهم سبعة اطفال وسبع سيدات فيما اصيب نحو 145 شخصا بجراح متفاوتة الخطورة وتعرض بعضهم لاصابات بليغة او عمليات بتر اطراف.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد