هذه الرياضات.. تزيد من التهاب مفصل الركبة – المدى |

هذه الرياضات.. تزيد من التهاب مفصل الركبة

يقول باحثون إن ممارسة بعض الرياضات مثل كرة القدم و المصارعة والعدو مسافات طويلة قد يزيد من خطر الإصابة بالتهاب مفصل الركبة.
وقال جيفري ب. دريبان من مركز توفتس الطبي في بوسطن لـرويترز هيلث عبر البريد الإلكتروني رغم أن الرياضي العادي ليس معرضا لخطر الإصابة بالتهاب مفصل الركبة إلا أن بعض الرياضيين قد يكونون عرضة بشكل أكبر للإصابة به في مرحلة متقدمة من العمر، خاصة لاعبي كرة القدم وعدائي المسافات الطويلة والرباعين والمصارعين في المنافسات الرياضية الكبيرة.
لكن ما يبعث على الطمأنينة هو أنه حتى في هذه الرياضات عالية المخاطر أقل من واحد من كل عشرة رياضيين سابقين يصاب بالتهاب مفصل الركبة.
وأكثر من 40% من الناس يصابون بالتهاب مفصل الركبة في مرحلة عمرية ما، خاصة إذا كان لديهم تاريخ من الإصابة في الركبة أو كانوا يعانون من البدانة.
وكتب الباحثون في عدد يونيو / حزيران من دورية (جورنال أوف اثليتيك ترينينج) أنه لم يتضح بعد ما إذا كانت ممارسة بعض الرياضات تزيد من خطر الإصابة بالتهاب مفصل الركبة.
وقام فريق دريبان البحثي بمراجعة وتحليل 17 دراسة سابقة تناولت الصلة بين رياضات معينة وإمكانية الإصابة بالتهاب مفصل الركبة.
وفي الإجمالي لم تختلف معدلات الإصابة بالمرض بشكل كبير بين ممارسي الرياضة وغير الممارسي لها.
ومن بين من يمارسون الرياضة أصيب 7.7% ممن خضعوا للدراسات بالتهاب مفصل الركبة، ومن بين من لا يمارسون الرياضة كانت النسبة 7.3%.
لكن المشاركة في بعض الرياضات ارتبطت بزيادة فرصة الإصابة بالتهاب مفصل الركبة، فقد زادت نسبة الإصابة بين من يمارسون العدو مسافات طويلة وكرة القدم ورفع الأثقال والمصارعة في البطولات الكبرى بما بين ثلاث إلى سبع مرات عمن لا يمارسون هذه الرياضات.
وقال دريبان من المهم الإشارة إلى أن معظم هذه الرياضات تنطوي على مخاطر إصابة كبيرة، كما أن بها تحميل كبير على مفصل الركبة. على سبيل المثال يعرض العداؤون في منافسات الماراثون الأولمبية مفاصلهم إلى أميال أكثر بكثير كل أسبوع عن العداء العادي.
ولكن من ناحية أخرى فإن المنافسة في بطولات كبرى لكرة السلة و الملاكمة و الرماية وألعاب الميدان والمضمار لا ترتبط فيما يبدو بالإصابة بالتهاب مفصل الركبة.
وقال دريبان النشاط البدني أمر يوصى به للأطفال والبالغين، مضيفا أن من يريدون المزايا الصحية للمشاركة في الرياضة لكن يشعرون بقلق الإصابة بالتهاب مفصل الركبة عليهم اختيار رياضات لا تنطوي على احتكاك، إذ تتراجع بها نسبة الإصابة مثل السباحة وركوب الدراجات.
وتابع قائلا بالنسبة لمن يمارسون رياضات مثل كرة القدم حيث الإصابات شائعة من المهم أن يشجعوا فرقهم على إدخال برامج الوقاية من الإصابة ضمن برامجهم التدريبية، البرامج هذه التي تتراوح مدتها بين 10 و15 دقيقة قادرة على الحماية من 40% من الإصابات، ما يساعد على الإبقاء على الرياضي نشطا ويقلل من فرصة تعرضه لإصابات المفاصل على المدى البعيد.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد