تخفيض عدد ديبلوماسيي السفارة الإيرانية في البلاد وإغلاق مكاتبها الفنية – المدى |

تخفيض عدد ديبلوماسيي السفارة الإيرانية في البلاد وإغلاق مكاتبها الفنية

خفضت الكويت اليوم عدد دبلوماسيي السفارة الإيرانية وأغلقت مكاتبها الفنية،كما أعلنت تجميد نشاطات اللجان المشتركة بين البلدين، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الكويتية.

وأعلن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية أنه بعد صدور حكم محكمة التمييز رقم 901 لسنة 2016 بشأن ما يعرف بخلية العبدلي، اتخذت وزارة الخارجية الخطوات اللازمة حيال ماورد في حيثيات الحكم من مشاركة جهات إيرانية بمساعدة ودعم أفراد الخلية حيث تم إبلاغ السفير الإيراني في الكويت بقرار السلطات الكويتية بتخفيض عدد الدبلوماسيين العاملين في السفارة الإيرانية وإغلاق المكاتب الفنية التابعة للسفارة وتجميد أية نشاطات في إطار اللجان المشتركة بين البلدين.

واختتم المصدر تصريحه بالإعراب عن الأسف للتطور السلبي الذي طرأ على علاقات البلدين في هذا الصدد.

وفي وقت سابق نقلت «سكاي نيوز عربية» عن وزير الإعلام بالوكالة محمد العبدالله اتخاذ الكويت إجراءات دبلوماسية ضد التمثيل الدبلوماسي الإيراني في البلاد لحفظ الحقوق الكويتية.

وبحسب القناة فقد طلبت الكويت من السفارة الإيرانية لديها تقليص عدد الدبلوماسيين العاملين هناك من 19 شخصا إلى 4 دبلوماسيين فقط، وذلك على خلفية اتهام أفراد خلية إرهابية بتلقي تدريبات في إيران.

وأكدت «سكاي نيوز عربية»، الخميس، أن الحكومة الكويتية أرسلت مذكرة احتجاج للسفارة الإيرانية في الكويت، تبلغها بإغلاق الملحقية الثقافية والمكتب العسكري أيضا.

وطلبت المذكرة من الدبلوماسيين مغادرة الأراضي الكويتية خلال 45 يوما، وإيقاف جميع اللجان المشتركة بين البلدين، على خلفية الحكم النهائي بإدانة أفراد «خلية العبدلي» بالتخابر مع إيران وحزب الله اللبناني.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد