وزير الأشغال: الانتهاء من تطوير طريقي الجهراء وجمال عبدالناصر.. نهاية العام المقبل – المدى |

وزير الأشغال: الانتهاء من تطوير طريقي الجهراء وجمال عبدالناصر.. نهاية العام المقبل

اعلن وزير الاشغال العامة المهندس عبدالرحمن المطوع اليوم الاحد انه سيتم الانتهاء من مشروعي تطوير طريق الجهراء وطريق جمال عبدالناصر نهاية العام المقبل.

وقال المطوع في تصريح صحافي عقب افتتاح نفقين وجسر ضمن مشروعي جمال عبدالناصر وطريق الجهراء اليوم انه “بالتعاون مع وزارة الداخلية متمثلة بالادارة العامة للمرور تم اليوم افتتاح نفقي مشروعي طريق الجهراء وطريق جمال عبدالناصر والجسر الواصل بين طريق الجهراء وطريق الدائري الثاني”.

واكد المطوع استمرار وزارته في الافتتاحات الجزئية لمشاريع الطرق لتسهيل حركة المرور لمستخدمي الطرق وللتخفيف من الازدحامات المرورية.

واوضح المطوع ان نسبة الانجاز في طريق الجهراء وصلت الى 93 بالمئة “ولم يتبق الى القليل واما بالنسبة لمشروع جمال عبدالناصر وصلت الى 85 بالمئة حيث سيتم الانتهاء منهما في نهاية العام المقبل لربطهم بطريق الغزالي وايضا بجسر الشيخ جابر الذي سينتهي في نفس الفترة كذلك”.

واشار المطوع الى انتهاء العديد من المشاريع التي تنفذها وزارة الاشغال العامة خلال هذا الصيف مثل مشروع مبنى وزارةالاشغال ومشروع مبنى وزارة التربية ومشروع مبنى معهد للاتصالات الطبية ومشروع مبنى معهد الكويت للدراسات القضائية وكذلك العديد من مشاريع صيانةالطرق حول البلاد.

وحول مشروع مبنى المطار الجديد اكدالمطوع ان المشروع يسير وفق الجدول الزمني المحدد له “وانه تم الاتفاق مع المقاول على تقليص فترة انجاز المشروع من ست سنوات الى اربع سنوات”.

واوضح انه تم تقديم كافةالتسهيلات لمدير المشروع بالاضافة الى الصلاحيات الكاملة بالتنسيق مع الوزارة “بحيث لا يحتاج الى الرجوع الى الينا في اي قرار يضمن استمرار المشروع وفقا للجدول الزمني لهذا المشروع مع تحمله لكافة المسؤولية لهذه القرارات”.

وحول قضية غرق نفق منطقة المنقف اكد الوزير المطوع ” انه تم تنفيذ كافة توصيات لجنةالتحقيق لهذه القضية حيث تم تحويل مقاول المشروع للنيابة وتم رفع قضية على المقاول ايضا وسيتم ادخاله في اي قضية سترفع على وزارة الاشغال في هذاالموضوع كطرف ثالث وكذلك تم تشكيل لجان تحقيق لمحاسبة جميع من قصر في هذا المشروع وكذلك نعمل حاليا على لتنفيذ التوصيات اللفنية التي خرجت بها لجنة التحقيق”.

وفي الشان المروري قال الوكيل المساعد لشؤون المرور اللواء فهد الشويع للصحافيين “نحن اليوم بحاجةالى انشاء طرق وهذا جزء من سياسةالدولة وسياسة وزارة الداخلية متمثلة بالادارة العامة للمرور لتخفيف الازدحام المروري ونرى اليوم مشروع طريق جمال عبدالناصر ومشروع طريق الجهراء حيث انهما يختصران الكثير من الوقت على مستخدمي الطريق مما كان يستغرقة بالسابق لذلك وجدنا ان الوسيلة المثالية لحل مشكلة الازدحام المروري هو بإنشاء طرق وتطوير طرق قائمة”.

وحول الازدحام المروري في ( دوارالشيرتون ) اشار الشويع الى انه “تم التواصل مع وزارة الاشغال ومقاول المشروع وتم اعطائهم بعض الملاحظات لتفادي الازدحام في هذه المنطقة حيث انه يجتمع فيه طريقي جمال عبدالناصروطريق الجهراء”.

وحول منظومة الكاميرات المرورية الجديدة قال الشويع “تم تركيب 45 كاميرة من اصل 60 وانه تم تشغيل حتى الان ست كامسرات فقط” واوضح “هذه الكاميرات الجديدة ستخالف المركبات المتجاوزة للسرعة و السير على كتف الطريق بالاضافةالى الشاحنات التي تسير في غير الاوقات المخصصة لها”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد