ثورة علمية.. علماء يصنعون قلبًا بشريًا من أعضاء الفئران – المدى |

ثورة علمية.. علماء يصنعون قلبًا بشريًا من أعضاء الفئران

ابتكر العلماء قلبًا بشريًا مصغرًا من قلب فأر، حيث تخلّص العلماء من الخلايا من قلب القارض تاركين الهيكل العظمي قبل زرع الخلايا البشرية فيه لتنمو بنجاح وتتحول إلى خلايا قلب.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، يقول الباحثون إن هذا الإنجاز يمكن أن يُحدث ثورة في اختبار المخدرات، حيث سيسمح باختبار العقاقير على قلوب اصطناعية، كما يمكن استخدام نفس التقنية يومًا ما لصنع القلوب في المختبر لتُستخدم في عمليات الزراعة.
ومن شأن هذا الاكتشاف الثوري، أن يسهل إجراء البحوث في أمراض القلب، التي تعد السبب الرئيس للوفاة في الولايات المتحدة.
ووفقاً للتقارير، يأمل الباحثون أن يتمكنوا يومًا ما من صنع قلب كامل يمكن زراعته للإنسان.
وفي إطار الدراسة، استخدم الباحثون تقنية تسمّى “Flow cannulation”على قلب تمت إزالته من جسم فأر لصنع القلب المصغر، حيث قاموا بضخ محلول في أوردة وشرايين قلب الفئران، ما سمح لهم بالتخلص من خلايا الفئران مع الحفاظ على بطانة القلب الكامل قبيل إعادة ملء القلب بالخلايا البشرية.
وكتب الدكتور دونغ نغوين من شركة “أسترازينيكا” السويدية للصناعات الدوائية في “جوتنبرغ”، والذي أشرف على البحث: “إن تطوير أعضاء بشرية مصغرة من خلال تجريد أعضاء القوارض من الخلايا واستبدالها بالخلايا البشرية، من شأنه أن يوفر أعضاء ذات جودة أعلى من زراعة أعضاء الحيوانات في الإنسان“.
وبعد اكتمال القلب، تأكد الباحثون باستخدام الأشعة أن جميع الأوعية والصمامات تعمل بشكل صحيح.
وقال الدكتور نغوين: “من شأن هذه التقنية الثورية أن تغيّر نظام زراعة جميع الأعضاء يومًا ما”.
ويعتقد العلماء، أنهم سيتمكنون في المستقبل من استخدام هذه التقنية على قلب حيوان أكبر مثل الخنزير، لإزالة الخلايا الحيوانية، واستبدالها بخلايا نمت في جسم المريض نفسه، لبناء قلب متطابق مع جسم المريض 100%.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد