السيسي وماكرون يتفقان على دفع جهود التسوية السياسية بليبيا – المدى |

السيسي وماكرون يتفقان على دفع جهود التسوية السياسية بليبيا

اتفق الرئيسان المصري عبد الفتاح السيسي والفرنسي ايمانويل ماكرون على أهمية دفع الجهود الجارية للتوصل الى تسوية سياسية في ليبيا بما يعيد الاستقرار اليها ويحفظ وحدة أراضيها ومؤسساتها الوطنية ويسهم في تعزيز جهود مكافحة الارهاب في المنطقة. وذكر المتحدث باسم رئاسة الجمهورية علاء يوسف في بيان اليوم الاحد أن ذلك جاء خلال اتصال هاتفي تلقاه الرئيس المصري من نظيره الفرنسي بحثا خلاله التطورات الراهنة التي تشهدها بعض القضايا الاقليمية وعلى رأسها الوضع في ليبيا.
وأكد الرئيسان أهمية الاستمرار في التنسيق والتشاور المكثف بين البلدين ازاء عدد من الملفات الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك فضلا عن الاستمرار في تعزيز وتطوير التعاون القائم بين البلدين على مختلف المستويات.
وأبدي الجانبان ارتياحا لمستوى التنسيق القائم بينهما وتطابق الرؤى تجاه الأولويات الأساسية المطلوبة في هذه المرحلة واتفقا على مواصلة التشاور المستمر بينهما.
وأكد الرئيس السيسي أن الأزمات التي لا تزال قائمة بالشرق الأوسط تستلزم تعزيز الجهد الدولي المبذول من أجل التوصل لتسويات سياسية لها بما ينهي المعاناة الانسانية الناتجة عنها ويعيد الاستقرار الى المنطقة ويفسح المجال لاعادة الاعمار وتحقيق التنمية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد