أزمة بين إشبيلية الإسباني ومدافعه الفرنسي عادل رامي – المدى |

أزمة بين إشبيلية الإسباني ومدافعه الفرنسي عادل رامي

تفجرت أزمة بين نادي إشبيلية الإسباني، ومدافعه الفرنسي، عادل رامي، المنتقل حديثًا إلى صفوف أولمبيك مارسيليا.

وكشفت صحيفة (ليكيب) الفرنسية كواليس الأزمة، التي دفعت اللاعب للهجوم على مسؤولي إشبيلية، عبر حسابه الرسمي على موقع (إنستجرام)، مؤكدًا أنهم تعاملوا معه بشكل سيء للغاية، خلال المرحلة الأخيرة من المفاوضات.

واعتبرت الصحيفة الفرنسية أن النادي الأندلسي أخل باتفاقه مع عادل رامي، الذي وضع بندًا في عقده عندما انضم إلى إشبيلية في 2015، يقضي بحصوله على 10% من قيمة بيعه لأي نادٍ آخر، إلا أن إدارة النادي الإسباني تجاهلت هذا البند، وطالبت اللاعب بنسيان أي أموال بخصوص هذا الاتفاق.

يذكر أن عادل رامي (31 عامًا) انضم إلى أولمبيك مارسيليا مقابل 6 ملايين يورو، لذا يستحق الحصول على 600 ألف يورو، وفقًا للصحيفة

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد