عون: ممارسات الإحتلال في الأقصى تندرج في إطار استهداف المقدسات – المدى |

عون: ممارسات الإحتلال في الأقصى تندرج في إطار استهداف المقدسات

أدان الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم السبت، إغلاق المسجد الأقصى ومنع إقامة صلاة الجمعة فيه لأول مرة منذ عام 1969.

وذكرت الرئاسة اللبنانية في بيان، أن الرئيس عون أعرب في برقية وجهها لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، عن استنكاره للاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على حرمة المسجد الأقصى.

وعدّ أن ‘الممارسات الإسرائيلية تندرج في إطار مخطط لاستهداف المقدسات بعد اغتصاب الأرض لاستكمال تغيير الواقع الجغرافي والديموغرافي في القدس’.

ودعا الرئيس عون إلى ‘تحرك عربي جامع يلزم إسرائيل بعدم إغلاق المسجد أمام المصلين واحترام القوانين والمواثيق الدولية، وشرعة حقوق الإنسان’.

وتتواصل الإدانات العربية والإسلامية لإجراءات الاحتلال في المسجد الأقصى المتمثلة بإغلاقه ومنع المصلين من دخوله، عقب عملية فدائية أدت إلى مقتل صهيونيين.

وكانت قوات الاحتلال قد منعت يوم أمس إقامة صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، وأخلته من المصلين بعد أن نفذ ثلاثة شبان من بلدة ‘أم الفحم’ شمال فلسطين المحتلة، عملية إطلاق نار استهدفت عناصر من شرطة الاحتلال قرب باب ‘حطة’ بالقدس، ما أدى إلى مقتل اثنين منهم وجرح عدد آخر، واستشهاد منفذي العملية الثلاثة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد