متغيرات بطابع التباين تهيمن على تعاملات البورصة – المدى |

متغيرات بطابع التباين تهيمن على تعاملات البورصة

مرت تعاملات بورصة الكويت خلال جلسة اليوم الأربعاء بعدة متغيرات غلب عليها طابع التباين في الأداء العام وهيمنة حالة الترقب للتطورات الجيوسياسية في المنطقة فضلا عن تبادل تأثيرات على المؤشرات ما بين الشركات الخاملة والقيادية.

وأغلقت البورصة تداولاتها اليوم على تباين في المؤشرات الثلاثة حيث ارتفع المؤشران السعري والوزني وبقي مؤشر «كويت 15» دون تغير ليصل إلى مستوى 923 نقطة وسط تراجع طفيف للقيمة المتداولة مقارنة بالأمس بسبب خوف وترقب المتداولين للنتائج المالية للشركات عن فترة النصف الأول لهذا العام.
وكان متوقعا بعد إعلان أرباح بنك الوطني وبنك وربة أمس الثلاثاء استمرار ارتفاع المؤشرات والقيمة المتداولة في جلسة اليوم لكن الجلسة شهدت المزيد من الترقب
والحذر إلى حين إعلانات باقي الشركات والبنوك إلى جانب الحذر بسبب التطورات السياسية التي تشهدها المنطقة.
وأعلنت البورصة اليوم وقف تداول أسهم بعض الشركات بسبب عدم تقديم بياناتها الفصلية أو عدم انعقاد جمعيتها العمومية خلال المهلة المحددة إضافة إلى بعض الشركات تم إيقافها بناء على طلبها.
وأعلنت بعض الشركات أيضا مواعيد انعقاد مجالس إداراتها لمناقشة بيانات فترة النصف الأول من العام الحالي مثل شركة «هيومن سوفت» و«الامتياز» و«يونيكاب».
وبالنظر إلى الشركات التي كانت في بؤرة الارتفاعات فكانت تدور حول «أجيال» و«أسس» و«ابار» و«معادن» و«سنرجي» أما الأكثر تداولا فكانت «الامتياز» و«زين» و«بيتك» و«أجيليتي» و«وطني».
وأقفل المؤشر السعري مرتفعا بنحو 9ر15 نقطة ليبلغ مستوى 6794 نقطة محققا قيمة نقدية بلغت نحو 8ر13 مليون دينار «نحو 5ر45 مليون دولار» من خلال 7ر99 مليون سهم تمت عبر 3711 صفقة نقدية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد