تشريد أكثر من 10 آلاف شخص في كندا بسبب حرائق الغابات – المدى |

تشريد أكثر من 10 آلاف شخص في كندا بسبب حرائق الغابات

أجلت سلطات مقاطعة كولومبيا البريطانية في غرب كندا أكثر من 10 آلاف شخص، الاثنين، بعد ثلاثة أيام على إعلان حالة الطوارئ في المقاطعة بسبب اندلاع عشرات الحرائق فيها.

وقال وزير الأمن العام الكندي رالف غودالي إنه بعد أسابيع عديدة من الجفاف والرياح العاتية التي دفعت الحرائق باتجاه المنازل، تم إخلاء العديد من القرى الواقعة في وسط المقاطعة، مما أدى إلى تشريد “أكثر من 10 آلاف شخص”، بحسب ما ذكر موقع سكاي نيوز عربية.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي “هناك تقريبا 231 حريقا” بينها “98 حريقا جديدا اندلعت جميعا نهار (الأحد)، وعشرة منها على الأقل هي قريبة جدا من مناطق مأهولة، مما يجعلها شديدة الخطورة”.

ونقلت فرانس برس عن الوزير إن “البرق هو المسؤول على ما يبدو عن غالبية هذه الحرائق، ولكن ليس عنها جميعا”، داعيا المواطنين إلى اليقظة لدى تنزههم في الطبيعة.

ولا تتوقع هيئة الارصاد الجوية أي هطولات مطرية هذا الأسبوع، مما ينذر بتفاقم الوضع.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد