مدير هيئة الزراعة: بدء مشروعات تعاون مع «فاو» قريبا – المدى |

مدير هيئة الزراعة: بدء مشروعات تعاون مع «فاو» قريبا

كونا – أعلن المدير العام لهيئة شؤون الزراعة والثروة السمكية الكويتي فيصل الحساوي عن قرب البدء في عدد من المشروعات بالتعاون مع منظمة (فاو) لتطوير قطاعات الزراعة والانتاج السمكي والغذائي بدولة الكويت.

وقال الحساوي في لقاء مع اليوم الاحد ان الهيئة اتفقت مع المنظمة الدولية على تنفيذ جميع المشروعات لتطوير القطاع الزراعي الوطني في كافة المجالات الفرعية والمحيطة من حماية وتنمية الموارد الطبيعية والثروة النباتية والسمكية وادارتها بالشكل الأمثل لتعزيز دعائم الأمن الغذائي.

وأضاف أن حزمة من 12 مشروعا جرى تحديدها ودراستها واعدادها خلال الفترة الماضية مع خبراء (فاو) وأجهزتها المتخصصة في اطار ما تقدمه من دعم فني للكويت ضمن اتفاقية التعاون الشراكة الثنائية استعدادا لتنفيذها فور استكمال الهياكل التنفيذية المشتركة وفتح مكتب المنظمة للاتصال والشراكة المرتقب.

وأوضح الحساوي ان من بين هذه المشروعات المهمة هو موضوع تطوير الانتاج المحلي الوفير الذي تحققه أكثر من اربعة آلاف مزرعة بخلق منافذ تجارية كي يجني المزارعون عوائد انتاجهم وذلك ببناء وربط شبكات التسويق والمواصلات والاتصالات الضرورية والأساسية لتطوير القطاع الانتاجي على أسس اقتصادية مستدامة.

ولفت الى تركيز الهيئة في هذا الصدد على خبرات وامكانات (فاو) واستشارتها لرفع جودة المنتجات الكويتية وقدرتها التنافسية بخاصة التمور والخضروات الموسمية اضافة الى الحليب الذي يشهد نموا مطردا في الانتاج وموائمتها مع المعايير الجودة العالمية واحتياجات أسواق التصدير.

واكد ان الهيئة تحرص على مساعدة المزارعين لتسويق منتجاتهم بتوصيلها وتسويقها محليا وخارجيا من أجل استيعاب الزيادة المنتظرة في الانتاج وحماية استثمارتهم فضلا عن تعظيم الاستفادة من مزايا الزراعة المحلية التي تمتد لتسعة أشهر في السنة.

وبشأن التعامل مع الظروف البيئة وندرة المياه قال الحساوي ان الدولة عبر الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية تعمل على تشجيع الزراعة الاقتصادية قليلة الحاجة للمياه عبر برامج هادفة لتوعية المزارعين وتقديم مختلف أنواع المشورة بالاستعانة بالمختصين بمنظمة (فاو).

واشار الى برنامج التعاون المتسع والمشروعات المقررة الذي يشتمل على حماية الثروة النباتية والسمكية والحيوانية من مختلف التهديدات لاسيما سوسة النخيل الحمراء التي تشكل تهديدا عالميا لأشجار النخيل وهي تمثل جزءا رئيسيا من ثروة الكويت الزراعية.

في السياق نفسه قال مدير الهيئة ان الدولة تولي أهمية كبيرة وخاصة لواقعة نفوق الأسماك حيث تقوم وبمساعدة خبراء ومعامل المنظمة الدولية على تحري أسبابها بدقة وبشكل علمي لتحديد طبيعتها والمسؤولية المحتملة عنها وأفضل سبل الوقاية من حالات مشابهة.

واضاف ان التعاون مع منظمة (فاو) عبر برامج التعاون المقررة سيشمل أيضا مواجهة الافراط في استخدامات المياه في الزراعة وترشيدها على محاور عدة بدءا من التوعية ونشر التكنولوجيات والأساليب الموفرة من أجل تعزيز التقدم الذي تحققه الكويت على صعيد الأمن المائي.

وتشارك دولة الكويت حاليا في أعمال الدورة الأربعين للمؤتمر العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) المنعقد في مقرها بالعاصمة الايطالية روما.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد