مجلس الوزراء يثمن جهود الأمير لحل الأزمة الخليجية – المدى |

مجلس الوزراء يثمن جهود الأمير لحل الأزمة الخليجية

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قاعة مجلس الوزراء بقصر بيان برئاسة سمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد عبد الله المبارك الصباح بما يلي:
أحاط سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح مجلس الوزراء علما في مستهل اجتماعه بالزيارة التي قام بها للبلاد مؤخرا رئيس مجلس وزراء الجمهورية العراقية الشقيقة الدكتور حيدر العبادي والوفد المرافق له والتي تم خلالها استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين والتي عكست اهتمام الجانبين في تطويرها في شتى المجالات والميادين وسبل تعزيزها بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين كما تم بحث أهم القضايا الإقليمية والعربية والدولية ذات الاهتمام المشترك وآخر التطورات في المنطقة.
ثم اطلع النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح مجلس الوزراء علما بفحوى الجهود الدؤوبة التي يقوم بها حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه في اطار مساعيه الخيرة لمعالجة الأزمة الطارئة بين الاشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي.
وفي هذا الصدد فقد اطلع وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح المجلس على فحوى الزيارة التي قام بها مؤخرا للولايات المتحدة الأمريكية ولقائه مع كل من وزير الخارجية الأمريكي ووزراء خارجية كل من المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا والوزيرة المسؤولة في الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي وكذلك الأمين العام للأمم المتحدة والتي عبروا فيها جميعا عن تقديرهم لمبادرة حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه من أجل تخفيف حدة التوتر وتعزيز الحوار الفعال والدعم الكامل للمساعي التي يبذلها سموه حفظه الله ورعاه من أجل حل الخلاف ضمن إطار البيت الخليجي بما يعكس وحدة وتضامن دول مجلس التعاون الشقيقة ويحقق الخير والمصلحة للجميع ويدفع مسيرة الخير والبناء لمجلس التعاون الخليجي نحو تحقيق آمال أبنائه وتطلعاتهم.
كما بحث مجلس الوزراء الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي وقد أدان مجلس الوزراء المخطط الإرهابي الذي استهدف الحرم المكي الشريف الأسبوع الماضي معربا عن خالص شكره وتقديره إلى السلطات السعودية لجهودها في عملية مكافحة الإرهاب منوها بيقظة الأجهزة الأمنية في المملكة وكفاءتها في إحباط هذا المخطط الشرير كما أشاد المجلس بالجهود الكبيرة والمقدرة التي تقوم بها المملكة العربية السعودية الشقيقة في خدمة الإسلام والمسلمين وما تقدمه من خدمات وتسهيلات لضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين طيلة العام مؤكدا على تأييد دولة الكويت لجميع الإجراءات التي تتخذها المملكة العربية السعودية الشقيقة للحفاظ على أمنها واستقرارها.
هذا وقد هنأ مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود بمناسبة صدور الأمر الملكي باختياره وليا للعهد ونائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للدفاع سائلا المولى عز وجل التوفيق والسداد له لخدمة وطنه وأمته والاسهام في تحقيق كل ما يتطلع إليه من رقي وبناء في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين وأن يديم على خادم الحرمين الشريفين وافر الصحة والعافية وأن يحقق للمملكة العربية السعودية الشقيقة وشعبها كل ما تتطلع إليه من نماء وازدهار.
وإزاء ما لوحظ من جهود مخلصة مشهودة يبذلها رجال الإطفاء في مواجهة العديد من الحوادث التي شهدتها البلاد مؤخرا ولا سيما في ظل الظروف المناخية القاسية في فصل الصيف فقد عبر مجلس الوزراء عن تقديره وشكره لهذه الجهود الطيبة منوها بالتضحيات الكبيرة التي يقومون بها من أجل المحافظة على أرواح البشر وسلامتهم كما أشاد المجلس كذلك بالدور الإيجابي الذي قام به رجال الحرس الوطني ووزارة الصحة في هذا الخصوص.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد