خشية كل وزير ومسؤول من النقد خلل يجب معالجته- بقلم :فيحان العازمي – المدى |

خشية كل وزير ومسؤول من النقد خلل يجب معالجته- بقلم :فيحان العازمي

يختلف اثنان على ان النقد هو سلوك صحي لتقويم اعوجاج ممارسات اي مسؤول مهما كان منصبه، وعلى كل مسؤول وإن كان وزيراً ألا يجزع من النقد دام في حدود الأدب وفي صالح الشأن العام، فالنقد مباح وفقا لما اقره الدستور، وإن كان هناك مسؤول او وزير يظن ولو للحظة انه خارج حدود النقد فليجلس في بيته ويترك منصبه لمن هو احق منه، فهناك الكثير من ابناء وبنات الكويت من الكفاءات الذين ينتظرون دورهم في خدمة البلاد والعباد، ولذلك نقولها بشكل واضح من لا يستحمل النقد فليس مكانه في المنصب.

ومن خلال مقالنا هنا، نقول لوزيرة الشؤون الإجتماعية والعمل السيدة هند الصبيح انه واجب عليها ان تستمع لشكاوى المواطنين على حد سواء وان لا تعتبر ذلك ضغطاً عليها وان هذا الضغط ما يمشي معاها على حد قولها، فالوزيرة جاءت لخدمة الناس والاستماع لشكاواهم والنظر بها وليس العكس من ذلك تماماً، فانتي تعلمين يا معالي الوزيرة ان هناك العديد من الشكاوى التي ترد إليك وشكاوى يدونها المواطنين عبر تويتر وهو متنفس لهم، ونقول لك يا معالي الوزيرة ان رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك لا يجزع من النقد نهائياً بل خصص ادارة خاصة في مكتبه لمتابعة ما يكتب عنه لياخذ بتلك الملاحظات، فننتظر منك ان تقتدي برئيس الوزراء يا معالي الوزيرة.

وفي ختام المقال نقول لوزيرة الشئون ان النقد بات واقعا امام اي مسؤول في عمله وسواء كان النقد في تويتر او اي وسيلة إعلامية. وهناك العديد من المشاكل والقضايا والشكاوى التي يجب معالجتها ومواجهتها بحزم وبالقانون ، ففي قطاع هناك مشكلة ولا ننسى تأخير استلام رواتب ذوي الاعاقة وما يعانيه هذا القطاع وغيرها، وحفظ الله الكويت وأميرها وشعبها من كل مكروه.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد