الكويت الأولى شرق أوسطياً والثانية عالمياً في دعم الابتكارات العلمية – المدى |

الكويت الأولى شرق أوسطياً والثانية عالمياً في دعم الابتكارات العلمية

قال مؤشر الابتكار العالمي الصادر عن المنظمة الدولية لحماية الملكية الفكرية (وايبو)، اليوم الخميس، ان الكويت حققت المركز الاول في منطقة الشرق الأوسط والثانية عالميا في دعم الابتكارات العلمية، وذلك بتقدمها 11 نقطة خلال عام واحد لتحتل المرتبة الـ 56 في المؤشر بين 127 دولة.

وقال تقرير صادر عن منظمة «وايبو» التابعة للأمم المتحدة، ان «قوة الكويت تكمن في تحسن نسبة كفاءة الابتكار التي تحتل المركز الـ 18 عالميا كما تمتلك الكويت رصيدا قويا في ركيزة النواتج المعرفية والتقنية جعلتها في المرتبة الـ 41 عالميا ورصيدا قويا في ركيزة نشر المعرفة تصل بها الى المرتبة السادسة عالميا».

واوضح التقرير ان صادرات الكويت من خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات قد احتلت المرتبة الـ 12 عالميا بالتزامن مع وصولها الى المرتبة الاولى عالميا في صافي تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشرة.

وبين ان «ثمة مؤشرا قويا آخر في الكويت يتمثل في الإنفاق على برامج الكمبيوتر والاهتمام بالكفاءات البشرية والبحوث».

واستند التقرير في تلك النتيجة الى احتلال الكويت المرتبة الثالثة عالميا في مؤشر نسبة التلاميذ إلى المعلمين معتبرا انه من علامات القوة، لاسيما مع الاخذ بعين الاعتبار النسبة المرتفعة والجيدة لخريجي تخصصات العلوم والهندسة في الكويت.

ورصد التقرير أيضا امتلاك الكويت نقاط قوة في البنية التحتية العامة وفي مؤشرات استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وإنتاج الكهرباء.

واضاف التقرير ان «الكويت لديها ايضا نقاط قوة إضافية في سهولة دفع الضرائب وفرص الائتمان المحلي للقطاع الخاص».

وطالب التقرير الكويت بتقديم المزيد من الدعم في مجال تطور الاعمال والتعاون البحثي بين الجامعات والقطاع الصناعي وتسهيل اطلاق الانشطة التجارية وتشجيع الشراكة مع مؤسسات البحث والتطوير العالمية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد