عبدالله الفضلي: أصبح من الضروري أن نتعامل بالقرآن ونصلح أنفسنا ومجتمعنا على نهجه – المدى |

عبدالله الفضلي: أصبح من الضروري أن نتعامل بالقرآن ونصلح أنفسنا ومجتمعنا على نهجه

أكد رئيس الهيئة الإدارية بجمعية إحياء التراث الإسلامي فرع الصباحية عبدالله حريفان الفضلي أن ما تقوم به اللجنة من برامج وأنشطة على مدار العام لتوعية الناس بأمور دينهم وإحياء للسنة وطمسا للبدعة لهو من الأهداف التي أنشىء من أجلها فرع جمعية إحياء التراث الاسلامي بالصباحية كما أن مشاركة ودعم أهالي منطقة الصباحية خاصة وأبناء محافظة الأحمدي عامة لهذه الأنشطة لهو دافع لنا للاستمرار على هذا النهج المبارك الذي يعود علينا جميعا بالنفع والفائدة .

جاء ذلك في كلمة الفضلي خلال رعايته حفل تكريم الفائزين في مسابقة حفظ القرآن الكريم الرمضانية العاشرة التي تنظمها جمعية إحياء التراث الإسلامي فرع الصباحية والبالغ عددهم ثمانون فائزا ومشاركا وكذلك تكريم طلاب حلقات القرآن الكريم المتميزين بحضور نائب رئيس اللهيئة الادارية ناصر مفرج الدوسري بحضور عدد من وجهاء المنطقة تقدمهم مانع الربعية الشمري .

وشدد الفضلي إننا في عصرنا الحاضر بحاجة كبرى إلى القرآن الكريم نتلوه ونتدبره ونحيا به ونتعامل معه ونصلح أنفسنا ومجتمعنا على نهجه ونقيم مناهج حياتنا على أسسه ومبادئه وتوجيهاته ، ولا يقتصر دور تراث الصباحية على المجال الدعوي فقط بل يعتبر رائدا في المشاريع الاسلامية داخل الكويت وخارجها كبناء المساجد وحفر الآبار وبناء المدارس وكفالة الأيتام وغيرها .

تاج الوقار

وبدوره ألقى رئيس لجنة الدعوة والإرشاد بالفرع عبدالباسط الشريف قال فيها لقد كان القرآن الكريم ولا زال هو المنطلق الذي عشنا في ظلاله وتربينا على أحكامه وسنربي الأجيال على فهمه وتلاوته إتباعا لقول رسولنا الكرم صلى الله عليه وسلم ” خيركم من تعلم القرآن وعلمه ” وقول ” لا حسد إلا في إثنتين ورجل أتاه القرآن فهو يقوم به آناء الليل وآناء النهار ”

وقال الشريف مخاطبا الحفظة اعلم إنك محسود على تلك النعمة العظيمة نعمة حفظ القرآن الكريم فحافظ عليها وأشكر ربك دائما أن اصطفاك من بين خلقه وجعلك حافظا للقرآن الكريم رافعا رأس أبويك في الدنيا وملبسهم تاج الوقار في الآخرة بإذن الله .

وقبل نهاية الحفل قام عبدالله الفضلي وناصر الدوسري وعدد من وجهاء المنطقة بتكريم أكثر من 80 حافظا للقرآن ومشاركا في المسابقة الرمضانية العاشرة وكذلك تكريم المتميزين في حلقات تحفيظ القرآن الكريم التابعة لجمعية إحياء التراث الاسلامي فرع الصباحية .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد