المجلس الأعلى للأسرة يسعى لتعديل قانون الطفل – المدى |

المجلس الأعلى للأسرة يسعى لتعديل قانون الطفل

كشف وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور محمد الفارس عن مقترح يهدف إلى تعديل القانون الخاص بحقوق الطفل بهدف فك للتشابك بين الأدوار المتشابهة تجاه الطفل، والمناط بها وزارة الصحة من جهة، والمجلس الأعلى للأسرة من جهة أخرى، على أن تكون هناك جهة واحدة معنية في هذا الأمر، حتى لا تتشتت الجهود.
جاء ذلك في تصريح أدلى به الوزير الفارس عقب مشاركته في اجتماع المجلس الأعلى للأسرة برئاسة وزير الشؤون الاجتماعية والعمل وزير الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح، وبحضور عدد كبير من الأعضاء والفرق المساندة.
وأشار الوزير الفارس إلى أن الاجتماع ناقش موضوعين رئيسيين أولهما التقارير التنفيذية لشؤون المجلس الأعلى للأسرة عن طريق فرق عمل متخصصة، من بينها الفريق الصحي الاجتماعي برئاسة الدكتورة سهال الفليج، حيث قدمت ما يتعلق في كيفية عرض الجانب الصحي الاجتماعي، وربطه بأهداف المجلس الأعلى للأسرة.
وذكر أن الفريق الثاني هو فريق إعداد وإنشاء مراكز لإيواء المعنفين منزليا، برئاسة الدكتورة ملك الرشيد، التي قدمت تقريرا أطلعت فيه المجلس على جميع القضايا المتعلقة بهذا الأمر، مشيرا إلى أن فريق الإرشاد الأسري برئاسة الدكتورة خديجة المحميد، قدم تقريرا حول الأنشطة التي يقوم بها من دورات توعوية وارشادية للمجتمع، في نفس سياق أهداف المجلس الأعلى للأسرة، وسيكون هناك برنامجا معتمدا بصفة دورية لهذه الأنشطة والدورات، وكيفية استغلال الخبرات المحلية، والخليجية، والعالمية، لتخدم أهداف هذه الفرق، بما يخدم الأسرة الكويتية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد