الأمم المتحدة تحذر من نزوح 200 ألف شخص من الموصل – المدى |

الأمم المتحدة تحذر من نزوح 200 ألف شخص من الموصل

حذرت الأمم المتحدة، أمس الجمعة، من أن نحو 200 ألف عراقي ربما يحاولون النزوح فى الأيام المقبلة من المناطق التي لا تزال خاضعة لسيطرة تنظيم داعش في الموصل.

وأعرب مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون المساعدات الإنسانية ستيفن أوبراين، عن “القلق الشديد” لسلامة المدنيين الذين لا يزالون في مناطق يسيطر عليها المتطرفون، مشيراً إلى تقارير حول قيام هؤلاء بتفخيخ منازل بينما السكان في داخلها، واستهداف أطفال من قبل قناصة.

وشنت القوات العراقية عملية عسكرية كبيرة لاستعادة مدينة الموصل في أكتوبر (تشرين الأول)، تمكنت خلالها من استعادة الجانب الشرقي للمدينة، وتخوض حالياً معارك لاستعادة الجانب الغربي الذي لم يتبق منه سوى المدينة القديمة ذات الكثافة السكانية والمباني المتراصفة.

وتقدر الأمم المتحدة عدد النازحين من الموصل بـ760 ألف شخص، كما أنها غير متأكدة من عدد المدنيين الذين لا يزالون في المناطق الخاضعة لسيطرة المتطرفين.

والخميس، وجهت الحكومة العراقية نداء إلى المدنيين داخل المدينة القديمة والأحياء المجاورة الخاضعة للمتطرفين من أجل الرحيل وعبور الجبهة إلى أماكن تحت نفوذ السلطات، وقال أوبراين “ربما سيحاول حتى 200 ألف شخص آخرين الرحيل في الأيام المقبلة”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد