أمين الجامعة العربية يبحث مع مبعوث أممي التعاون لاحتواء الأوضاع الإنسانية بالمنطقة – المدى |

أمين الجامعة العربية يبحث مع مبعوث أممي التعاون لاحتواء الأوضاع الإنسانية بالمنطقة

بحث الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط مع مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الانسانية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا الدكتور أحمد المريخي اليوم الخميس سبل تطوير التعاون في مجال احتواء الأوضاع الانسانية الصعبة في بعض الدول العربية.
وذكرت الجامعة في بيان ان ذلك جاء خلال لقاء عقده الجانبان شهد مناقشة كيفية تطوير التعاون بين الأمانة العامة للجامعة ومكتب المبعوث فيما يخص مخاطبة الأوضاع الانسانية المتردية التي تشهدها بعض الدول العربية “خاصة الدول التي تعاني من نزاعات مسلحة”.
وأعرب أبو الغيط في هذا السياق عن تقديره للجهود التي تبذلها الأمم المتحدة عامة ومكتب المبعوث خاصة من أجل توفير المساعدات الانسانية للمواطنين العرب في الدول التي تواجه أزمات انسانية أو نزاعات مسلحة.
واشار الى أن ذلك يشمل كلا من سوريا وليبيا واليمن والصومال وأيضا في اطار العمل من أجل توفير الاحتياجات المختلفة للاجئين العرب “خاصة في دول الجوار العربي”.
وتناول ابو الغيط أهم الجهود التي تقوم بها الأمانة العامة للجامعة في هذا المجال معربا عن تطلعه لأن تشهد الفترة المقبلة الارتقاء بمستوى التعاون بين الجامعة العربية والأمم المتحدة بهذا الخصوص.
واشار الى ان ذلك من خلال النظر في امكانية اتفاق الجانبين على قيام “آليات عمل جديدة مشتركة” بما يدعم الجهود الرامية لاحتواء الأوضاع الانسانية الصعبة التي تمر بها دول عربية عدة خاصة في اطار التعامل مع التدفقات الضخمة للاجئين والنازحين الناتجة عن الأزمة في سوريا.
من جانبه استعرض المريخي أهم عناصر الخطط والبرامج والأنشطة التي تنفذها الأمم المتحدة في المنطقة العربية مؤكدا “محورية” التنسيق مع الجامعة العربية.
كما أكد أهمية النظر في اتخاذ “خطوات تنفيذية مشتركة” بهدف وقف التدهور في الأوضاع الانسانية الذي تشهده بعض الدول العربية

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد