طيران الكويتية ‘يفضح’ البوص: – المدى |

طيران الكويتية ‘يفضح’ البوص:

رفضنا عرض طلبه عبر شركته الخاصة فهاجمنا ولن نرضخ لأي إبتزاز

أصدرت مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية بيانا صحافيا ردت فيه تصريحات عضو مجلس الصوت الواحد سعد البوص وانها المؤسسة  لا تقبل الإبتزاز الذي يهدف لخدمة مصالحه الشخصية من خلال عرض تقدم به لتأجيرات طائرات عبر شركته الخاصة، وتم رفض طلبه، وجاء في نص البيان ما يلي:

يسر شركة الخطوط الجوية الكويتية ان تهديكم أطيب تحياتها وتمنياتها لكم بدوام التوفيق والنجاح، وبالإشارة إلى ما نشر في بعض من الصحف المحلية يوم الاثنين الموافق 14/5/2013 من تصريحات لعضو مجلس الأمة النائب سعد البوص.

نود الإفادة بأن شركة الخطوط الجوية الكويتية قد تابعت ما تناولته الصحف المحلية في شأن تصريحات لعضو مجلس الأمة النائب سعد البوص التي حملت في طياتها ادعاءات واتهامات وتحذيرات خطيرة لوزير المواصلات ووزير الدولة لشؤون الإسكان م.سالم الأذينة وإدارة الخطوط الجوية الكويتية من وجود شبهة تنفيع في عقد شراء عدد من الطائرات لصالح شركة الخطوط الجوية الكويتية الأمر الذي نتج في مجمله الأضرار بمصلحة وسمعة القائمين على هذه الشركة الوطنية.

وبقدر ما نكنه للساده أعضاء مجلس الأمة من احترام ونقدر رسالتهم الوطنية في جميع القضايا الا أننا وبكل صراحة شعرنا بالإساءة من تصريحات النائب سعد البوص الذي فضل مصلحته الشخصية على المصلحة العامة مما يثير الكثير من التساؤلات حول دوافعها.

وشركة الخطوط الجوية الكويتية تود توضيح ملابسات تصريحات النائب سعد البوص للرأي العام حتى يكون لديه المعلومة الصحيحة بدون أي مزايدات أو إساءات لأحد، حيث أن النائب سعد البوص قد تقدم بصفته المدير العام لشركة جسر السلام للتجارة العامة والمقاولات بعرض سعر لبيع وتأجير عدد من الطائرات لشركة الخطوط الجوية الكويتية وقد تم الرد عليه في حينه بأنه سيتم دراسة هذا العرض ضمن العروض التي قدمتها الشركات الأخرى.

وبعد دراسة العرض المقدم من قبله علي اللجنة المختصة تبين بأن أسعار شراء وتأجير هذه الطائرات الذي تقدم به مبالغ فيه لدرجة أنها قد تصل الى ضعف أسعار الشركات المصنعة وشركات التأجير الأخرى مما يعتبر تعدي صارخ علي المال العام لصالح التكسب الشخصي، الأمر الذي اتجهنا فيه الى مفاوضة الشركات المصنعة للطائرات مباشرة بدون أي وسطاء لاستجلاب أفضل العروض حتى لا تكون هناك وجود شبهة تنفيع في عقد شراء هذه الطائرات مما يضع مصلحة الخطوط الجوية الكويتية ومصلحة الكويت في المقام الأول ومرفق جدول المقارنة التالي الذي يوضح فيه أسعار العرض المقدم من شركة النائب سعد البوص والسعر الذي حصل عليه الفريق التفاوضي لشركة الخطوط الجوية الكويتية لنفس الطائرات.

مما يتضح بأن عرض السعر المقدم من شركة النائب سعد البوص (مرفق) لتأجير نفس عدد الطائرات ونفس فترة التسليم يزيد على عرض السعر الذي حصل عليه الفريق التفاوضي لشركة الخطوط الجوية الكويتية بحوالي 300 مليون دينار أي أكثر من مليار دولار، ومن ثم فإن الموافقة على العرض المقدم من شركة النائب سيعتبر بمنزلة تفريط خطير في المال العام الأمر الذي لا يمكن فيه أن يوافق عليه المسؤولين في الدولة، وكذلك القائمين على الخطوط الجوية الكويتية، كما ان الطائرات التي تعتزم الشركة شرائها هي من الطائرات ذات التقنية المستقبلية الحديثة غير الموجودة في الأسواق حاليا وهي (A350، A320 NEO) والتي توفر ما نسبته 25 إلى 30% من الوقود مقارنة بأنواع الطائرات القديمة التي عرضتها شركة النائب سعد البوص، لذا فإن اختيار مجلس إدارة الكويتية والجهاز الفني المختص هو الأكثر توفيرا للمال العام شراء وتأجيرا وتشغيلا.

ختاما فإن شركة الخطوط الجوية الكويتية إذ تؤكد بأنها لن ترضخ لأي ضغط أو ابتزاز يهدف الى خدمة المصالح الشخصية لبعض الأفراد على مصالح الشعب الكويتي قاطبة.. أملين أن يتحلى الجميع بالصدق والمسؤولية والنظر إلى المصالح العليا للدولة.

شاكرين لكم ولجريدتكم الغراء اهتمامكم الدائم لدعم شركتكم، راجين نشر الرد والتوضيح انطلاقا من مبدأ حرية الرد والتعبير.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد