العدساني: التوقيع على أكبر صفقة لتمويل «الوقود البيئي» بـ6.2 مليار دولار أميركي – المدى |

العدساني: التوقيع على أكبر صفقة لتمويل «الوقود البيئي» بـ6.2 مليار دولار أميركي

نوّه الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول نزار العدساني «بالتوقيع على الشريحة الخاصة بوكالات ائتمان الصادرات بقيمة 6.2 مليار دولار أميركي لتمويل مشروع الوقود البيئي»، والتي وصفها بأنها «أكبر صفقة تمويل لشركة تمولها وكالات ائتمان الصادرات».

وأضاف العدساني خلال حفل التوقيع على صفقة تمويل مشروع الوقود البيئي: «وضعت مؤسسة البترول الكويتية لنفسها استراتيجية طموحة لتنفيذ برنامج إنفاق رأسمالي يقارب 37 مليار دينار كويتي بحلول عام 2030، وتهدف الاستراتيجية إلى زيادة قدراتنا لإنتاج النفط الخام إلى 4 ملايين برميل في اليوم، وتعزيز قدراتنا التكريرية إلى 1.4 مليون برميل في اليوم، والتوسع في صناعاتنا البتروكيمياوية».

وأشار الى انه «يشكل الاعتماد على التمويل الخارجي جزءاً أساسياً في هذه الاستثمارات، وقد اتخذنا قرارا في عام 2014 لدراسة إمكانية تمويل مشروع الوقود البيئي من مصادر خارجية»، مبيناً أنه «سيؤدي التمويل من خلال وكالات ائتمان الصادرات إلى تعزيز وتعميق العلاقات مع الدول المصدرة ليكونوا شركاء في تحقيق خططنا التنموية».

وتوجه بالشكر «إلى الدول المشاركة في هذه الصفقة، مع التقدير الكبير للفريق المفاوض في شركة البترول الوطنية الكويتية وإلى كل الأطراف الذين عملوا دون كلل لإنجاز هذا العمل المتميز»، مؤكداً «التزام مؤسسة البترول الكويتية باستمرار الدعم لشركة البترول الوطنية الكويتية كلاعب رائد في اقتصاد الكويت».

من جهته، وصف الرئيس التنفيذي لشركة البترول الوطنية محمد المطيري الصفقة المالية بأنها «تشكل محطة بارزة».
وقال: «بدأت هذه العملية منذ 3 سنوات عندما قامت شركة البترول الوطنية بتعيين شركة الوطني للاستثمار كمستشار مالي لإعداد أفضل هيكل مالي لتمويل مشروع الوقود البيئي. وفي 26 أبريل 2016، وقعت شركة البترول الوطنية قرضاً بقيمة 1.2 مليار دينار كويتي بقيادة بنك الكويت الوطني وبيت التمويل الكويتي».

وأضاف: «وقد عمل فريق (البترول الوطنية) بكل منهجية ودقة، وبالتعاون مع شركة الوطني للاستثمار، لتأمين قرض بقيمة 6.2 مليار دولار أميركي من عدد من وكالات ائتمان الصادرات من كوريا واليابان وإيطاليا والهند وبريطانيا»، مشيراً الى انه «وتحت غطاء وكالات ائتمان الصادرات تم تعيين 11 بنكاً يتمتعون بسمعة عالمية عالية كـ(مفوضين لقيادة التمويل)».

وأوضح أنه «لم يكن لهذه الصفقة التاريخية تحقيق النجاح لولا العمل الجاد والدؤوب لكل الفرق المعنية بالعملية»، موجهاً التهنئة إلى وكالات ائتمان الصادرات والبنوك الدولية «على هذا الإنجاز المتميز».
كما عبر عن امتنانه إلى الفريق المفاوض في شركة البترول الوطنية الكويتية «على جهوده والتزامه بإنهاء هذه الصفقة التاريخية».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد