الأمم المتحدة تدعو الأطراف الليبية الى ضبط النفس عقب التصعيد العسكري الأخير – المدى |

الأمم المتحدة تدعو الأطراف الليبية الى ضبط النفس عقب التصعيد العسكري الأخير

دعا الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيرس جميع الأطراف الليبية الى ممارسة ضبط النفس واستعادة الهدوء على خلفية التصعيد العسكري الأخير الذي شهدته قاعدة (براك الشاطئ) الجوية جنوب ليبيا وراح ضحيته عدد كبير من القتلى والجرحى.

وأعرب غوتيرس في بيان صادر عن مكتبه الصحفي مساء أمس عن استيائه إزاء عدد القتلى جراء هذا التصعيد الأخير، فضلاً عن التقارير حول إجراء عمليات إعدام بإجراءات موجزة للمدنيين والتي قد تشكل جرائم حرب إذا تأكدت.

وقال إن «استمرار انعدام الأمن في ليبيا يشير الى عدم وجود حل عسكري»، حاضاً جميع الأطراف الليبية الى إعادة الالتزام بالحوار السياسي والانخراط البناء لتحقيق هذا الهدف.

وأعرب عن تقديره لجهود عدد من الدول الإقليمية والدول المجاورة لتعزيز الحوار بين الجهات المعنية الرئيسية لدعم العملية التي تقودها الأمم المتحدة بشكل عام.

وكانت مجموعة مسلحة هاجمت يوم الخميس الماضي قاعدة (براك الشاطئ) جنوب ليبيا ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من العسكريين والمدنيين.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد