معالي العسعوسي تتوج كصانعة أمل للوطن العربي – المدى |

معالي العسعوسي تتوج كصانعة أمل للوطن العربي

توج الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم امس الخميس، الكويتية معالي العسعوسي، كصانعة للأمل للوطن العربي مع اربع فائزين وذلك في حفل ضخم في دبي.

وتوجت نوال الصوفي، مغربية الجنسية بالجائزة الأولى لجهودها في مساعدة وانقاذ السوريين الذين يحاولون الهرب من خلال البحر في اوروبا وذلك رغم انها ليست سورية لكنها نجحت في تأمين حياة الالاف منهم.

وتوجت الكويتية معالي العسعوسي سفيرة العمل الخيري في اليمن ومديرة مكتب العون المباشر في اليمن لجهودها الاغاثية في منطقة صراعات تحيطها المخاطر والحروب.

وكتب الشيخ محمد بن راشد على حسابه في «تويتر» بعد تتويج الفائزين: ‏«قررنا منح جميع المتأهلين الخمسة جائزة مساوية لجائزة المركز الأول .. مليون درهم لكل منهم .. وصناع الأمل هي رسالة خير من بلاد زايد الخير».

وكان سبقها بتغريدة تلخص هدفه من مبادرة صناع الامل كتب فيها: «‏لا توجد قوة في الحياة تغير المجتمعات نحو الأفضل أكبر من قوة الأمل .. نريد صنع أمل لملايين الشباب العرب بأن لهم دورا حقيقيا في خدمة مجتمعاتهم».

وشارك في المسابقة اكثر من 65 الف مبادر من 22 دولة عربية وقدموا مبادرتهم ومشاريعهم التي حاولوا من خلالها زرع الامل والتفاؤل والسعادة في محيطهم ومساعدة الاخرين على تخطي الصعاب او المعوقات.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد