لماذا قيّدت الشرطة هذا الطفل داخل المدرسة؟ – المدى |

لماذا قيّدت الشرطة هذا الطفل داخل المدرسة؟

استخدمت مدرسة في دالاس الأمريكية القوة ضد طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة، عمره 7 سنوات.

وكبلت الشرطة يدي الطفل ياسيو لوبيز، بعدما بدأ يضرب رأسه بالجدار في الصف، على ما ذكر محامي العائلة ديفيد راميرز، لقناة CNN الأمريكية.

ويعاني الطفل من فرط الحركة وقصور في الانتباه واضطراب مزاجي آخر. وقد اختبر مثل هذه الحالة من قبل، ولهذا يكون له مساعد من المدرسة قريب منه دائماً لتهدئته. لكن ذلك المساعد لم يكن الثلاثاء قريباً من الطفل.

وذكر المحامي أن الطفل أخبر والدته أنهم كبّلوه ووضعوا يديه خلف ظهره وأجلسوه إلى مقعد، بينما وضع مدير المدرسة يده على عنق الطفل لضبطه.

من جهتها، قالت المدرسة إنه “بسبب القوانين الفيدرالية للحفاظ على الخصوصية لا نستطيع تأكيد أو نفي ما حصل”.

بعد الحادثة نقلت شرطة دالاس الطفل إلى مصحة عقلية لمدة أسبوع بدون مرافقة والدته، التي لم تكن قادرة على زيارة ابنها أول يومين، بعدما قالوا “إنه خطر على نفسه ومن حوله”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد