توقيع برج الأميري بقيمة 98 مليون – المدى |

توقيع برج الأميري بقيمة 98 مليون

بعد الأسماك واللحوم والألبان.. الصحة تضبط أدوية فاسدة

وقع وزير الصحة الدكتور محمد الهيفي اليوم عقد انشاء برج مستشفى الأميري بتكلفة تبلغ 98 مليون دينار تشمل الإنشاء والتجهيز والصيانة والتأثيث الطبي.
وقال الوزير الهيفي في كلمة في حفل توقيع العقد مع شركة (اسكو) المنفذة للمشروع ان الهدف من انشاء وتطوير المباني الصحية هو تقديم خدمة صحية افضل لكل من يعيش على أرض الكويت.
من جانبه قال الوكيل المساعد لشؤون الخدمات العامة والصيانة في الوزارة المهندس سمير العصفور في تصريح صحافي ان مدة التنفيذ تستمر ثلاث سنوات سيتم بعدها انشاء سبع غرف للعمليات في المستشفى القديم مع نفق وجسر يربط بين المستشفيين القديم والحديث مبينا أن المستشفى يضم عددا من الأقسام الطبية وتبلغ طاقته السريرية 460 سريرا وتأتي التوسعة الحالية بنسبة 100 في المئة.
وبين أنه تم ابرام تحالف بين المقاول المحلي والأجنبي والتأكد من الصيغة التضامنية للعقد ثم أخذ موافقة لجنة المناقصات وديوان المحاسبة وادارة الفتوى والتشريع ليتم بعدها توقيع العقد.
وذكر أن المشروع مكون من ثلاثة سراديب ودور أرضي و12 دورا علويا ومهبطا لطائرة هليكوبتر كما يضم قسما للأشعة ومختبرات وقسما للعلاج الطبيعي وأربعة أدوار لمواقف سيارات تتسع ل 640 سيارة.
وأضاف ان المرحلة الثانية لمستشفى الأميري عقب افتتاح المبنى الجديد ستشهد نقل العيادات اليه وانشاء مواقف سيارات اضافية مع بعض الخدمات الأخرى في المستشفى مبينا ان المشروع الاخر هو توقيع عقد مركز الكويت لمكافحة السرطان بعد نحو شهرين.
من جهته قال مدير منطقة العاصمة الصحية الدكتور طارق الجسار في تصريح مماثل ان البرج سيمثل نقلة كبيرة في الخدمات مضيفا ان المنطقة كانت في حاجة ماسة لهذا المشروع نظرا الى الزيادة السكانية الكبيرة ونقص الأسرة وضيق قسم الحوادث وبعض الأقسام.

4:40:36 PM

اعلنت ادارة تفتيش الأدوية التابعة لوزارة الصحة انها ضبطت عددا كبيرا من الأدوية والمستحضرات الطبية والتجميلية المقلدة والمنتهية الصلاحية في عدد من الصيدليات الأهلية ومحال العطارة وبعض الأسواق الشعبية.
وقال وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الادوية والتجهيزات الطبية الدكتور عمر السيد عمر في مؤتمر صحفي اليوم ان عدد الضبطيات بلغ نحو 420 ضبطية منذ العام الماضي وحتى اليوم من خلال 4477 جولة تفتيشية محذرا من الشراء عبر وسائل اعلام معينة او نقاط البيع في بعض الاسواق الشعبية.
وأوضح أن تلك الأدوية المزيفة تكون غير فعالة وأحيانا تكون لها نتائج عكسية مميتة مبينا ان عدد الوفيات العالمية يبلغ نحو مليون حالة وفاة سنويا من تلك الأدوية والمستحضرات.
ودعا الجميع الى قراءة تاريخ انتهاء اي دواء عند شراء الادوية والمستحضرات الطبية والتجميلية ومحاولة تمييز شكل العلبة ولون الدواء ان امكن داعيا الى الاتصال بادارة تفتيش الأدوية لمعاينة الدواء والتأكد منه في حال الالتباس.
وقال انه تم ايضا ضبط عددا من الأدوية غير المرخصة للتداول في الكويت وعدد من الادوية المهربة من وزارة الصحة ويتم بيعها في المحال والصيدليات الأهلية وضبط بعض محال المكملات الغذائية التي تزاول فيها مهنة الطب نت دون ترخيص من وزارة الصحة.
وذكر ان كل من يخالف القانون 28 لسنة 1996 ولائحته التنفيذية الخاصة بمزاولة مهنة الصيدلة وتداول الأدوية في دولة الكويت يتم احالته الى الشؤون القانونية في وزارة الصحة ومن ثم النيابة العامة لاتخاذ اللازم وتطبيق القانون.
واوضح السيد عمر ان ادارة تفتيش الادوية تختص بجميع الأعمال والمهام الخاصة بالتفتيش في اماكن وجود الأدوية في البلاد وتضم عددا من الاقسام وتمارس عملها عن طريق التفتيش الدوري والمفاجئ على الصيدليات والمستشفيات والمحال والمستودعات وتحرص على سلامة الجميع من خلال تسجيل الأدوية المستوردة وتحليلها لتقييم فعاليتها ومن ثم تسويقها بالطريقة الصحيحة.
وأضاف أن منظمة الصحة العالمية قدرت حجم مبيعات الأدوية المغشوشة عالميا في عام 2010 بحوالي 75 مليار دولار سنويا بزيادة قدرها 90 في المئة عن عام 2005 وبذلك يفوق ربحها ربح تجارة المخدرات مبينا ان غلاء أسعار الأدوية في بعض الدول الفقيرة سمح لبعض التجار باستغلال الوضع وتهريب أدوية مزيفة.
وقال ان منظمة الصحة العالمية اوضحت ان أكثر الأدوية المغشوشة مبيعا هي أدوية الملاريا والايدز والسل في الدول النامية اضافة الى ادوية السرطان والضعف الجنسي وتخسيس الوزن وضغط الدم والقلب والكوليسترول والمضادات الحيوية والهرمونات والاستيرويدات ومسكنات الألم والحساسية وأدوية الأعصاب.
وافاد بان الغش في الدواء يتم على عدة مستويات كشكل ولون العلبة ورقم التشغيلة وطريقة تغليف الكبسولات والأقراص وشكلها ولونها أما المادة الفعالة التي بها فيتم استبدالها بمواد أخرى مضيفا انه يتم أحيانا استخدام مادة فعالة محدودة التأثير وفي أحيان أخرى يتم استخدام مواد ضارة أو دواء مكان اخر يكون أقل منه ثمنا.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد