صينيون يعيشون في ظروف تشبه سطح القمر – المدى |

صينيون يعيشون في ظروف تشبه سطح القمر

يعتزم طلاب صينيون أن يعيشوا 365 يوما في مختبر مغلق في ظروف تشبه بيئة سطح القمر، بحسب ما أعلنت وسائل الإعلام الحكومية، في خطوة إضافية على طريق البرنامج الصيني الطموح الرامي إلى إرسال رواد فضاء إلى القمر. ودخل أربعة طلاب في جامعة «بيهانغ» في بكين يتخصصون في الدراسات حول رواد الفضاء الأربعاء إلى حجرة مساحتها 160 مترا مربعا اسمها «ييغونغ-1» (القصر القمري -1)، وفقا لوكالة أنباء الصين الجديدة.
وسيمضي الطلاب سنة في هذا المختبر، في ما يحاكي مهمة فضائية طويلة يعتمد فيها الرواد على أنفسهم من دون أي مساعدة خارجية. وستعالج الفضلات البشرية بالتخمير العضوي، وسيزرع في الحجرة نبات وخضار.
ودخل شابان وشابتان إلى الحجرة الأربعاء، وهم سيبقون فيها ستين يوما، ثم يُبدَلون بفريق آخر يبقى في الحجرة 200 يوم، ثم يعود الفريق الأول لمرحلة أخيرة تمتد على 105 أيام. بذلك يكون مجموع مدد هذه التجربة ما يعادل السنة الكاملة.
وتحتوي حجرة «القصر القمري» على قسمين، أحدهما لزراعة النبات، والثاني مقسم إلى غرف نوم، وقاعة مشتركة، وحمّام، وغرفة لمعالجة النفايات، وأخرى لتربية الحيوانات.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد