وسائل إعلام: حريق قد يكون متعمداً في أكبر مسجد للطائفة الشيعية بالسويد – المدى |

وسائل إعلام: حريق قد يكون متعمداً في أكبر مسجد للطائفة الشيعية بالسويد

ذكرت قناة “الميادين” اللبنانية على موقعها الالكتروني أن الشرطة السويدية أعلنت عن تعرض أكبر مسجد للشيعة في السويد الإثنين، في ضاحية ستوكهولم، لحريق متعمد ليلاً، مشيرة إلى أنها اعتقلت أحد المشتبه بهم.

وأبلغ رجال الإطفاء بالحريق في حي جاكوبسبرغ في يارفالا. وأوضحت الشرطة في بيان أنّ “الحريق كان مندلعاً في واجهة المسجد خارج المبنى”. وبدأ تحقيق حول إمكانية أن يكون الحريق متعمداً، بعدما طوقت الشرطة موقع الحريق تمهيداً للفحص الجنائي.

المتحدث باسم شرطة ستوكهولم لارس بستروم قال “يبدو أنّ الحريق قد أضرم من الخارج، ولم تقع إصابات”. وأضاف أنّ جهاز الأمن يشترك في التحقيق بسبب احتمال وجود دافع سياسي.

وجاء في بيان للشرطة السويدية أنها أوقفت “رجلاً في وقت مبكر خلال النهار للإستماع إلى إفادته، وقد وضع في الحبس على ذمة التحقيق بعد الاستجواب”، ولكن لا يوجد أي معلومات عن هويته ودوافعه المحتملة حتى الآن.

وكان قد جرى استهداف عدداً من المساجد في السويد في السنوات الأخيرة، بحرائق متعمدة ولكن لم يلق القبض على معظم مرتكبيها.
وفي نيسان/ إبريل عام 2016، حُكم على رجل يبلغ من العمر 31 سنة بالسجن ثلاث سنوات لأنه أضرم النار في مسجد في بوراس بالسويد، مستخدماً صفيحة بنزين.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد