جهانغيري يخطف الأضواء في أولى مناظرات إيران – المدى |

جهانغيري يخطف الأضواء في أولى مناظرات إيران

خطف نائب الرئيس الإيراني المنتهية ولايته، إسحاق جهانغيري، الأنظار في أول مناظرة تلفزيونية مباشرة أمس بين ستة منافسين في السباق الرئاسي. وشهدت المنازلة الأولى في جولتين على مدى ثلاث ساعات مواجهات حادة بين الرئيس المنتهية ولايته حسن روحاني ونائبه من جهة، ومرشح التيار المحافظ وعمدة طهران محمد باقر قاليباف، من جهة ثانية. وهاجم قاليباف سياسات الإدارة الحالية على صعيد إدارة الأزمات الحالية بما فيها أزمة البطالة.

ولمح جهانغيري إلى دور قاليباف في تدبير الاعتداء على مقر البعثات الدبلوماسية السعودية في بداية يناير (كانون الثاني) 2016 عندما امتد النقاش حول فرص العمل عبر تنشيط السياحة إلى تبعات الاعتداء على القطاع السياحي الإيراني. وأوضح جهانغيري أن إيران خسرت نحو 700 ألف سائح يقصدون مشهد سنوياً: «من هاجموا السفارة السعودية في حملة أي مرشح ينشطون الآن؟ أي مرشح كان يمول ما حدث؟».

وجاء الرد سريعاً من مواقع إيرانية مؤيدة لحملة روحاني بنشرها صورة المتهم الأول في تدبير الاعتداء حسن كردميهن مع قاليباف، عمدة طهران. تلك التصريحات أكدت ما تردد في الأيام الأخيرة عن اختيار كردميهن رئيساً لحملة قاليباف في مدينة كرج غرب طهران.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد