الرومي: قرار إقالتي من «الخطوط الكويتية» غير صحيح و«الأعلى للطيران» هو صاحب الشأن دون غيره – المدى |

الرومي: قرار إقالتي من «الخطوط الكويتية» غير صحيح و«الأعلى للطيران» هو صاحب الشأن دون غيره

أكدت رئيسة مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الكويتية «المنحل» رشا الرومي إن ما نشر عن ملاحظات ديوان المحاسبة على الشركة أمر غير دقيق، فبعضها ملاحظات تراكمية من السنوات الماضية قبل التطوير، وبعضها كاذب وغير صحيح، إضافة إلى ملاحظات بسيطة تم الرد عليها ولا تمثل تعديات مالية، لافتة إلى أن كل الجهات الحكومية تم تسجيل مخالفات عليها من ديوان المحاسبة.
وأشارت إلى أن قرار إقالة المجلس وتعيين آخر جديد غير صحيح، نظراً لأن هذا الأمر من صلاحيات رئيس المجلس الأعلى للطيران دون غيره، موضحةً أنه من غير المعقول أن يتم إصدار مثل هذا القرار في وقت سريع جداً دون تنسيق مسبق لحماية الشركة.
لفتت الرومي إلى أنه في إطار تحويل مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية إلى شركة مساهمة، قصد المشرع دعم المركز المالي لهذه الشركة عن طريق الحفاظ على الحقوق والامتيازات التي كانت تتمتع بها المؤسسة وضمان بقائها كاملة مع الشركة التي تحولت إليها، وقد نشط مجلسنا في المطالبة القوية والحثيثة بهذه الحقوق المتناثرة، حيث تم حصرها لأول مرة في تاريخ «الكويتية»، ومنها: وأوضحت أن الإدارة العليا تتكون في معظمها من الكويتيين، كما ان الإدارة الوسطى كويتية بالكامل، فجميع مديري الإدارات كويتيون، وما يثيره البعض من دعاوى التعسف بحق بعض موظفي الكويتية، ناجمٌ عن عدم فهم لقانون خصخصة الشركة.
وعن إيقاف الرحلات المباشرة لنيويورك، قالت الرومي إن المرونة التشغيلية التي قامت بها إدارة الشركة لمعالجة هذا الوضع مدعاة للفخر، إذ إنها كانت مستعدة بالخطة البديلة للتوقف عند مطار شانون الآيرلندي، لضمان استمرار عمل الخط دون توقف. وفيما يتعلق بأداء «الكويتية»، أشارت إلى أن كل ما رأيناه من تطور، أخيراً، ناتج عن تنفيذ خطة الشركة الاستراتيجية التي وضعتها بالتعاون مع «ماكنزي»، مشددة على أن سياسة الأجواء المفتوحة المطبقة في الكويت يجب أن يعاد النظر فيها وتقييدها مستقبلاً لمنع إغراق السوق بالعرض الزائد. ‏

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد