«الهلال الاحمر» يشكر جميع المتبرعين على تفاعلهم مع كل حملات الجمعية – المدى |

«الهلال الاحمر» يشكر جميع المتبرعين على تفاعلهم مع كل حملات الجمعية

اشاد رئيس مجلس ادارة جمعية الهلال الاحمر الكويتي الدكتور هلال الساير بالدعم الذي تلقته الجمعية من مختلف شرائح المجتمع في الكويت والقطاع الخاص وحرصهم على التبرع في كل حملات الجمعية ومن ضمنها دعم العملية التعليمية لابناء الاسر المحتاجة.
وقال الساير في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الاثنين عقب تكريم شركة اولاد سلطان العيسى بتبرعهم لصالح التعليم داخل الكويت وتكريمهم كشريك الإنسانية الذهبي للعام 2017 انه ليس بغريب على أبناء الكويت دعم جهود الجمعية التعليمية لابناء الاسر المحتاجة داخل الكويت وتوفير فرص جيدة ومتساوية لدى جميع الأطفال الذين يعيشون داخل الكويت.
واضاف انهم كمنظمة انسانية ملزمون بتكثيف التنسيق مع المجتمع المدني الكويتي ومع القطاع الخاص لتقديم الشراكة الانسانية من أجل تخفيف وطأة معاناة الضحايا والمنكوبين لا سيما الأطفال منهم.
وذكر الساير ان الجمعية تسعى دائما لمساعدة المتقدمين من الطلبة غير القادرين على دفع المصاريف الدراسية بدعم من القطاع الخاص الشريك الانساني بالاعمال التي تقوم بها الجمعية ومنها التعليمية والطبيه والاغاثيه والتنموية.
وقال ان الجمعية ساهمت في العام الماضي بدفع الرسوم الدراسية لعدد 2565 طالبا وطالبة وذلك بفضل تبرعات الأفراد والشركات والمؤسسات المختلفة مشيرا الى ان الجمعيه تتطلع هذا العام الى زيادة المساعدات المقدمة إلى الطلبة غير القادرين داخل الكويت.
وأوضح ان الجمعية تكفلت بدعم الرسوم العام الماضي عن 80 في المئه من الاطفال السوريين الذين هم بأمس الحاجة للوقوف معهم في محنتهم اضافه الى 20 في المئة من الجاليات الآخرى وهي ايضا بحاجه لدفع الرسوم الدراسية لأبناءها لمواصلة تعليمهم بالمدارس داخل الكويت.
واضاف انه لا يزال هناك العديد من الأطفال لم يلتحقوا بالمدارس هذا العام بسبب أعباء الرسوم الدراسية داعيا القطاع الخاص الى دعم جهود الجمعية في المجال التعليمي لابناء الاسر المحتاجة.
واعتبر ان المشروع التعليمي لدعم أبناء الاسر المحتاجة واحد من مشاريع عدة تندرج تحت مظلة الجمعية في إطار المسؤولية الاجتماعية والمخصصة لدعم ومساعدة داخل الكويت.
واكد الساير على أهمية توفير فرص تعليم ملائمة للأطفال مشيرا إلى أن المشروع التعليمي والذي تنظمه الجمعية للعام الثالث يأتي في إطار الدور الإنساني للجمعية لتحقيق هدفها الرئيسي في تعليم الأطفال ممن هم بحاجة ماسة لاستكمال تعليمهم أسوة بالآخرين من أبناء الوطن.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد