لجنة التعاقد بدأت أعمالها.. والراتب لا يُغري – المدى |

لجنة التعاقد بدأت أعمالها.. والراتب لا يُغري

بعد توقُّف استمر لأكثر من 26 عاماً، بدأت لجنة التعاقد مع المعلمين الفلسطينيين، برئاسة الوكيلة المساعدة للتعليم العام فاطمة الكندري أعمالها أمس، بعد أن غادرت البلاد الخميس الماضي، حيث أجرت اللجنة مقابلات لعدد من المتقدمين، على أن تستمر أعمالها لمدة أسبوع، وتعود نهاية الشهر الجاري.
وكشفت مصادر تربوية عن وجود مخاوف من عدم تمكّن اللجنة من التعاقد مع العدد المطلوب والمحدد بــ 180 معلماً في التخصّصات العلمية، لا سيما بعد تجربة لجنة الأردن التي لم تتمكن من التعاقد إلا مع 26 من أصل 80 معلماً كان مطلوباً التعاقد معهم لسد احتياجات المدارس في مختلف المراحل التعليمية، مؤكدة أن السبب في عزوف المعلمين عن قبول العمل في وزارة التربية الكويتية يعود إلى ضعف الراتب، لا سيما في ظل غلاء المعيشة وخفض بدل السكن.
ورجحت المصادر أن تلجأ وزارة التربية إلى العودة مجدداً إلى التعاقدات المحلية لسد النقص، لافتة إلى أن لجنة التعاقد مع المعلمين من مصر أنهت أعمالها الأسبوع الماضي، وتمكّنت من التعاقد مع العدد المطلوب كاملاً في تخصّصي الموسيقى والتربية البدنية.
ومن جانب آخر، أكد مختار منطقة اليرموك عبدالعزيز المشاري وجود تنسيق بين وزارة التربية والهيئة العامة للغذاء بشأن المقاصف المدرسية، من أجل تقديم وجبات غذائية صحية للطلبة، بدلاً من الوجبات الحالية، مشدداً على حرص الجهتين لتوفير وجبات لا تساعد على السمنة وتحد منها، لا سيما بعد انتشارها في السنوات الأخيرة بشكل لافت.
وقال المشاري في تصريح أدلى به للصحافيين خلال حضوره حفل تكريم المتفوّقات بمدرسة بحرة الابتدائية للبنات صباح أمس إن هيئة الغذاء قد زارت المدارس، واطلعت على ما يباع في المقاصف وتعمل على تطويره وتقديم ما هو أفضل وصحي للطلبة، معرباً عن شكره وتقديره للوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل المقصيد ومدير الأنشطة مساعد العقاب على الاهتمام والتعاون في هذا الجانب.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد