وزير النفط: توقيع اتفاقية إنشاء مجمع بتروكيماويات في البحرين مايو المقبل – المدى |

وزير النفط: توقيع اتفاقية إنشاء مجمع بتروكيماويات في البحرين مايو المقبل

أعلن وزير النفط وزير الكهرباء والماء عصام المرزوق اليوم الخميس ان الكويت ستوقع اتفاقية لإنشاء مجمع للبتروكيماويات العطرية في البحرين في مايو المقبل.

جاء ذلك خلال جلسة نقاشية لوزراء النفط والطاقة بدول مجلس التعاون الخليجي أقيمت على هامش ملتقى الاعلام البترولي الخليجي الثالث الذي تختتم فعالياته في وقت لاحق اليوم الخميس في العاصمة الاماراتية ابوظبي.

وأضاف المرزوق خلال الجلسة «لدينا مشاريع اخرى في المرحلة المقبلة لتنويع الموارد الاقتصادية بدلا من الاعتماد على النفط الخام ومنها اتفاقيات الشراكة مع سلطنة عمان لإنشاء مصفاة الدقم».

ولفت الى ان المشاريع الكويتية ستشمل ايضا دولا اخرى منها الهند وكندا والولايات المتحدة.

وقال «ان التنوع في منتجات النفط الخام هدف رئيس لنا الآن» مشيرا الى ان البتروكيماويات باتت احد الاهداف الاساسية في جميع دول مجلس التعاون الخليجي.

وأكد المرزوق ان انخفاض اسعار النفط في الفترة السابقة لم يغير من خطة الكويت الاستراتيجية على مدى السنوات الخمس المقبلة والمتعلقة بمشاريع الطاقة التي يبلغ حجم الانفاق عليها نحو 120 مليار دولار.

وأوضح انه «تم انجاز 30 في المئة من مشاريع الخطة الاستراتيجية وتبقى 70 في المئة منها»، مشيرا إلى «ان الخطة ستستكمل خلال السنوات الثلاث المقبلة».

وفي وقت سابق قال الوزير المرزوق أنه يتوقع تمديد اتفاق خفض إمدادات النفط العالمي لما بعد يونيو مدعوماً بزيادة التزام المنتجين غير الأعضاء في «أوبك».

وأضاف «عندنا زيادة ملحوظة في الالتزام من غير الأعضاء في أوبك مما يظهر أهمية تمديد الاتفاق».

وتابع «أتوقع تمديد الاتفاق»، مضيفاً إن المحادثات جارية بين جميع منتجي النفط.

ولفت الوزير المرزوق الى أن تخفيضات إنتاج الخام قد تكون أقل عمقاً إذا قررت أوبك والمنتجون غير الأعضاء بالمنظمة تمديد اتفاقهم على تقليص المعروض البالغة مدته ستة أشهر لأن من المتوقع ارتفاع الطلب على النفط لأسباب موسمية في النصف الثاني من 2017.

من جهة ثانية، أشار المرزوق الى أن «روسيا وافقت مبدئياً على تمديد اتفاق منتجي النفط العالميين على خفض الإنتاج إلى ما بعد يونيو».

وأضاف إن «معدل التزام روسيا بالاتفاق جيد جدا وإن الجميع سيواصلون الالتزام بنفس المستوى».

وأوضح أن «نسبة التزام المنتجين في أوبك وخارجها بالاتفاق تجاوزت 90 في المئة في مارس».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد