عاطف بشاى يكتب: أوراق سرية من العيادة النفسية “الناس.. والمرض النفسى” – المدى |

عاطف بشاى يكتب: أوراق سرية من العيادة النفسية “الناس.. والمرض النفسى”

يجهل العامة عادة طبيعة الأمراض النفسية والعقلية وأعراضها.. والفروق الجوهرية بينها.. ويخلطون خلطاً شائعاً بين المرض النفسى وسلوك الشخصية وأخلاقها وأفعالها وردود أفعالها تجاه الآخرين.. ونحن فى أغلب الأحوال نتعامل مع المريض النفسى فى إطار موقفنا من سلوكه تعاملاً اجتماعياً.. بمعنى أننا نرى سلوكه المرضى ليس سوى جزء من سمات شخصيته.. فالإنسان المصاب بعصاب الوسواس القهرى مثلاً الذى يضطر للقيام ببعض الأعمال والطقوس التى يرفضها عقله الواعى ويرفضها المنطق.. لكنه لا يستطيع أن يهدأ إلا إذا قام بها مثل تكرار غسيل اليدين.. أو تكرار التأكد من القيام بعمل معين أو الإلحاح المستمر للسؤال لمعرفة أمر ما ربما يكون تافها أو غريبا أو شاذا.. هذا الإنسان يتعامل معه الناس باعتباره «نمكى» أو «محبكها شوية» أو «حنبلى».. ولا يدركون أنه مريض يعانى من القلق والاكتئاب ولابد من علاجه..

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد