أحدث أجزاء «فاست آند فوريوس» يحطم رقما قياسيا في إيرادات دور السينما بأميركا الشمالية – المدى |

أحدث أجزاء «فاست آند فوريوس» يحطم رقما قياسيا في إيرادات دور السينما بأميركا الشمالية

حطم الجزء الثامن من سلسلة أفلام الحركة «فاست آند فيوريوس» أو «السرعة والغضب» رقما قياسيا لأنجح فيلم دولي يعرض لأول مرة خلال مطلع الأسبوع، حسبما أظهرت تقديرات استوديوهات السينما أمس الأحد.

وحقق الفيلم «فيت أوف ذي فيوريوس» أو «مصير الغضب» 532.5 مليون دولار من إيرادات مبيعات التذاكر حول العالم مدفوعا بمبيعات التذاكر القوية في الصين، ليحطم بذلك الرقم القياسي السابق الذي سجله فيلم «ستار وورز: ذي فورس أويكنز» أو «حرب النجوم: القوة تنهض» بنحو خمسة ملايين دولار.

وفي أميركا الشمالية وحدها، حقق الفيلم إيرادات بلغت 100.2 مليون دولار.

وحل فيلما الكرتون وهما من أفلام الأسرة «ذي بوس بيبي» أو الطفل القائد و«بيوتي آند ذي بيست» أو الجميلة والوحش في المركزين الثاني والثالث في إيرادات شباك التذاكر بـ 15.5 مليون دولار و13.6مليون دولار من مبيعات التذاكر.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد