عضوان في الكونغرس: الكويت قوة استقرار في المنطقة – المدى |

عضوان في الكونغرس: الكويت قوة استقرار في المنطقة

أشاد عضوان في مجلس الكونغرس الأميركي بسخاء الكويت في دعم ومساعدة اللاجئين السوريين الفارين من سوريا، جراء النزاع المرير بين الأطراف المتصارعة منذ منتصف مارس 2011.
وقال العضوان ستيفن لينتش ودينيس روس في إطار زيارة تشمل الكويت والعراق: إن الشعب الكويتي تجاوز الحدود في مساعدة السوريين الذين يعانون من مواقف صعبة في مخيمات اللجوء في تركيا والأردن، ولبنان.
وقال لينتش الذي يمثل ولاية ماساشوستس في الكونغرس: إن «الشعب الكويتي كان سخيا جدا في تقديم المساعدات الإنسانية، ومن المهم أن نقول للكويتيين: شكراً لكم».
وأعرب لينتش عن تقديره لدور الكويت «كقوة استقرار في المنطقة»، لافتا إلى جهودها لتحقيق الأمن والاستقرار في العراق.
وذكر أنه «التقى أعضاء وحدة الاستخبارات المالية في البلاد، وبحث معهم سبل الحد من احتمال حصول الجماعات الإرهابية على تمويلات مالية، من خلال نظم مشروعة». وأضاف: «وجدنا تعاونا كبيرا من الوحدة، وأعتقد أن الكويت بصدد الانضمام إلى مجموعة إيغمونت، التي تضم 152 وحدة استخبارات مالية والمعنية بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب».
من جهته، أعرب دينيس روس عن تطلعه إلى تعزيز العلاقات «المتينة» بين الولايات المتحدة والكويت والتعاون المثمر بينهما إلى آفاق أرحب. وأشاد بالأجواء الديموقراطية التي تعيشها الكويت، وكذلك بالدور الذي تؤديه في دعم التنمية الشاملة في منطقة الشرق الأوسط.
ولفت إلى حجم الاستثمارات المتبادلة بين الكويت والولايات المتحدة، لا سيما ما يتعلق بقطاعي النفط والطاقة.
وذكر «أن الولايات المتحدة لا تقوم ببناء المصافي الجديدة، بل تعمل على إعادة تأهيل مصافيها الحالية، وتمكن الاستفادة من الخبرة الاستثمارية للكويت». (كونا)

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد