ماكين: يدعو ترامب إلى الإطاحة بالأسد – المدى |

ماكين: يدعو ترامب إلى الإطاحة بالأسد

في الوقت الذي وقع فيه الهجوم في ريف إدلب وراح ضحيته أكثر من 100 قتيل وإصابة 400 جراء قصف بغاز السارين السام نفذته طائرات النظام السوري، كان الرئيس الأميركي دونالد ترامب في لقاء مع نقابات عمال البناء، حيث قال: «أنا لست رئيسا للعالم، فمن الآن وصاعدا ستكون أميركا أولا».
وقد وجهت له الكثير من الانتقادات من قبل شخصيات سياسية أميركية معروفة منها السيناتور الجمهوري عن ولاية أرزونا جون ماكين الذي قال لشبكة «سي إن إن»: «إنه شيء مشين آخر في التاريخ الأميركي، حيث هناك حرب في سوريا وإدارة ترامب لا تعطيها الأولوية»، مضيفا أن بشار الأسد وأصدقاءه الروس على علم بما قاله وزيرالخارجية ريكس تيلرسون قبل أيام بأن الشعب السوري هو من يحدد مصير الاسد». وأوضح ماكين، أنا متأكد من أنهم متشجعون جدا لانسحاب الدور الأميركي والسعي لترتيب جديد مع الروس، مشددا «لم نر أي مذهب واضح لهذه الإدارة عندما يتعلق الأمر بالعلاقات الأميركية الخارجية».
وقال أيضا: «أنا لا أنتقد فقط إدارة ترامب، بل أنتقد كذلك إدارة الرئيس السابق باراك اوباما، والتي لم تتخذ أي إجراء يذكر في القضية السورية على محمل الجد بالشكل الكافي»، مضيفا: «نحن نريد من ترامب أن يتحدث عن الشأن السوري أكثر، بل أن يقول إنه سيسلح الجيش السوري الحر، وأن أميركا تقف بجانب الشعوب التي تحارب من أجل الحرية، وأن يجعل الروس يدفعون ثمن وقوفهم مع الأسد». وأكد ماكين أنه يريد أن يسمع ترامب وهو يقول إن أميركا تكرس نفسها للإطاحة بالأسد.
بدوره، قال السيناتور الجمهوري عن ولاية لويزيانا جون كنيدي انه «من المرجح أن الأسد يختبر الرئيس ترامب بأفعاله، وعلينا أن لا نجلس متفرجين ولا نفعل شيئا»، مضيفا: «علينا أن لا ندعهم يتخطون الخطوط الحمراء دون عواقب».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد