إحباط شغب وعنف في معسكر القوات الخاصة – المدى |

إحباط شغب وعنف في معسكر القوات الخاصة

تتواصل فعاليات تمرين (حسم العقبان 2017) والذي تشارك فيه قيادات مختلفة من قطاعات ووزارات الدولة بالإضافة الى دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وقوات درع الجزيرة المشتركة والولايات المتحدة الأميركية، حيث اقيمت صباح امس عدة فرضيات ميدانية متنوعة ضمن البرنامج التدريبي للتمرين شملت في يومها الثالث تطبيقات تتعلق بالعمل العسكري والامني المشترك تهدف الى تدريب كل المشاركين على كيفية إدارة الأزمات والكوارث والعمليات الإرهابية للوقوف على كيفية ممارسة القيادة والعمل المشترك والتخطيط لإدارة منظومة الإمداد المشترك الحديثة.

ومن الفرضيات التي تمت بحضور قيادات من الجيش الكويتي ووزارة الداخلية والحرس الوطني والادارة العامة للإطفاء فرضية تدريبية على مكافحة اعمال الشغب والتي نفذت في معسكر القوات الخاصة التابع لوزارة الداخلية، حيث شاهد الحضور سيناريو لفرضية أعمال عنف وشغب وكيفية السيطرة عليها وفض المتظاهرين من قبل مكافحة الشغب لكل من قيادة الشرطة العسكرية في الجيش الكويتي والإدارة العامة لقوات الأمن الخاصة في وزارة الداخلية ولواء الأمن الداخلي كتيبة 76 في الحرس الوطني ومركز الإنقاذ الفني التابع للإدارة العامة للإطفاء الذي ابرز مهام وواجبات القوات وعكس كم الاستفادة المثمرة من وراء التطبيقات من توحيد مفاهيم وتبادل خبرات.

حضر التمرين وكيل وزارة الداخلية بالانابة اللواء محمود الدوسري ومعاون رئيس الأركان لهيئة العمليات والخطط اللواء الركن احمد العميري وامر قوة واجب لتمرين حسم العقبان اللواء الركن وليد السردي وقائد الحماية والتعزيز بالحرس الوطني اللواء الركن فالح شجاع ومدير عام الادارة العامة للاطفاء لقطاع المكافحة اللواء جمال البليهيص ورؤساء وفود الدول المشاركة ومساعد قائد درع الجزيرة المشتركة ومساعد رئيس هيئة تعليم وتدريب القوات المسلحة السعودية.

كما اقيم في وقت لاحق من صباح اليوم فرضية اشتباه في اجسام غريبة (قنابل) في مدارس متعددة تابعة لوزرة التربية تتمثل في عملية ابلاغ عن اجسام غريبة ومتفجرات وعملية اخلاء الطلبة والعاملين وكيفية مسح المنطقة المشتبه بها ومراحل الكشف والتخلص من القنابل والمتفجرات، تعامل معها كل من فريق التخلص من المتفجرات التابع للجيش الكويتي وفريق التخلص من المتفجرات وادارة الأدلة الجنائية وادارة المسرح وادارة الاثر وادارة الدفاع المدني التابعة لوزارة الداخلية وفريق التخلص من المتفجرات من الحرس الوطني وفريق التخلص من المتفجرات من الجيش الاميركي.

هذا وقد أقيم في مستشفى جابر الاحمد للقوات المسلحة فرضيتان تتمثل في انفجار المسجد التابع للمستشفى بالإضافة إلى إبطال قنابل في سيارات مفخخة يهدفان الى التعاون بين فرق المتفجرات وتدريب فرق الخدمات الطبية وتأهيلهم الى التعامل وادارة الازمات والطوارئ الطبية شارك فيها كل من فريق التخلص من المتفجرات في الجيش الكويتي والجيش السعودي ووزارة الداخلية والخدمات الطبية لكل من الجيش الكويتي والمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين ودولة الامارات العربية المتحدة والادارة العامة للاطفاء ووزارة الصحة.

من جانب آخر، نفذ في قاعدة محمد الأحمد البحرية عملية انقاذ ركاب بعد تحطم طائرة في البحر والتي عكست التعاون والتنسيق والعمل المشترك بين المشاركين في ادارة الازمات البحرية، حيث شارك فيها كل من القوة الجوية والقوة البحرية وهيئة الخدمات الطبية من الجيش الكويتي، والقوة البحرية لكل من المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأميركية والخدمات الطبية لكل من المملكة العربية السعودية ودولة قطر ومملكة البحرين، والادارة العامة لخفر السواحل التابعة لوزارة الداخلية، ومركز الانقاذ البحري من الادارة العامة للاطفاء، والاسعاف الجوي والخدمات الطبية التابعة لوزارة الصحة والادارة العامة للطيران المدني.

الجدير بالذكر انه تم اشهار التمرين انطلاقا من نتائج مبادرة التعاون الدفاعي بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والولايات المتحدة الأميركية حيث ظهرت فكرة عقد تمرين يكون هدفه التعامل مع الازمات الإقليمية خلال فعاليات مؤتمر الإنذار المبكر الذي عقد في دولة الامارات العربية المتحدة عام 1998.

تقليد الدوسري رتبة فريق الخميس وحفل استقبال المهنئين الاثنين
علمت «الأنباء» أن نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ خالد الجراح سيقلد وكيل وزارة الداخلية اللواء محمود الدوسري رتبته الجديدة « فريق» الخميس المقبل، على أن يستقبل المهنئين بمناسبة توليه مهام عمله وترقيته يوم الاثنين المقبل.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد