الدوسري: «حسم العقبان» يعزز التعاون الدفاعي – المدى |

الدوسري: «حسم العقبان» يعزز التعاون الدفاعي

أكد وكيل وزارة الداخلية الكويتية بالانابة اللواء محمود الدوسري اليوم الثلاثاء اهمية تمرين «حسم العقبان 2017» الذي ينفذه الجيش الكويتي بمشاركة خليجية وامريكية في تعزيز التعاون الدفاعي والاقليمي بين الدول الشقيقة والصديقة.

وقال الدوسري وفقا لبيان صادر عن الداخلية عقب حضوره فعاليات تدريب القوات الخاصة على مكافحة الشغب الذي نفذ على هامش تمرين «حسم العقبان» ان مثل هذه التدريبات تشكل امتدادا وعمقا استراتيجيا لدولة الكويت.
وأضاف ان تمرين «حسم العقبان» يعد من أكبر التمارين العسكرية على المستوى الاقليمي والدولي إذ يهدف الى تعزيز التعاون الدفاعي الاقليمي بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والدول الشقيقة والصديقة.
وأوضح ان التمرين يهدف كذلك الى تبادل واكتساب الخبرات في مجال ادارة العمليات المشتركة وتوحيد الرؤى حول تنسيق التعاون في مجالات عدة منها مكافحة العمليات الارهابية وامن الحدود وادارة الازمات والكوارث.
وأشار الى اهمية تنفيذ المزيد من هذه التدريبات في إطار من التعاون والتكامل بما يسهم في تبادل الخبرات والحفاظ على امن اوطاننا ومكتسباتها وسلامة مواطنينا.
وتضمن التدريب الذي شاركت فيه ادارة مكافحة الشغب التابعة للادارة العامة لقوات الامن الخاصة وفصيل من الشرطة العسكرية والحرس الوطني سيناريو لفض اعتصام عدد من العمال داخل احد المصانع بعد ان تحول الاعتصام الى اعمال عنف وشغب.
وشهد التدريب حضور الوكلاء المساعدين بوزارة الداخلية وقيادات الجيش الكويتي ومعاون رئيس الاركان لهيئة العمليات والخطط اللواء الركن احمد عبدالوهاب العميري وآمر قوة واجب لتمرين «حسم العقبان 2017» اللواء الركن وليد عبداللطيف السردي.
كما شهد التمرين حضور قائد الحماية والتعزيز بالحرس الوطني اللواء الركن فالح شجاع فالح ونائب المدير العام للادارة العامة للاطفاء لقطاع المكافحة اللواء جمال البليهيص ووفود دول مجلس التعاون المشاركة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد