الزهار: لا اتفاق تهدئة بين حماس وإسرائيل – المدى |

الزهار: لا اتفاق تهدئة بين حماس وإسرائيل

أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس، محمود الزهار، اليوم السبت، أنه لا وجود لأي اتفاق للتهدئة مع إسرائيل، وإنما هو مجرد وقف لإطلاق النار قد يخترق في أي لحظة.

وقال الزهار، رداً على اغتيال الأسير المحرر مازن فقهاء أمس الجمعة، إن “وسائل الانتقام والردع لدينا متعددة، والمقاومة ستنتقم من كل من شارك في عملية اغتيال الأسير المحرر مازن فقهاء”.

وأضاف “هذه الأيادي والأعناق سنقطعها، ولن نقبل بمثل هذه الجرائم في قطاع غزة أو في الضفة الغربية أو في الداخل المحتل”.

من ناحيته، أكد عضو المكتب السياسي لحماس، خليل الحية، أن الرد على اغتيال الأسير المحرر مازن فقهاء، سيكون وفق القواعد التي تحددها “القسام”.

وقال الحية، “إذا ظن العدو أن الاغتيال سيغير المعادلة فإن العقول القسامية قادرة أن ترد بالمثل، وإن المعركة مفتوحة وقائمة لن تنتهي إلا بتحرير فلسطين”.

وأضاف، “العدو لن ينجح في تحييد غزة عن الضفة وسياسة الاستفراد ستفشلها المقاومة”.

وشيع الآلاف من عناصر حركة حماس، جثمان الأسير المحرر مازن فقهاء والذي اغتيل برصاص مجهولين الليلة الماضية، أمام منزله وسط بمدينة غزة.
وأظهرت التحقيقات الأولية للأجهزة الأمنية في قطاع غزة، أن الأسير فقها، اغتيل بسلاح كاتم للصوت.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد