الكويت وكوريا الجنوبية تبحثان تعزيز العلاقات الاقتصادية والأكاديمية والصحية – المدى |

الكويت وكوريا الجنوبية تبحثان تعزيز العلاقات الاقتصادية والأكاديمية والصحية

بحثت الكويت مع كوريا الجنوبية، اليوم الخميس، سبل تعزيز العلاقات الثنائية بالمجالات السياسية والاقتصادية والأكاديمية والصحية.

وذكرت سفارة الكويت لدى كوريا الجنوبية في بيان تلقته «كونا»، ان ذلك جاء خلال مشاورات سياسية عقدتها وزارتا الخارجية في البلدين في سيؤول وشهدت كذلك تبادل وجهات النظر حيال عدد من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.

وأوضح البيان ان مساعد وزير الخارجية لشؤون آسيا السفير علي السعيد ترأس وفد الكويت المشارك بالمشاورات، فيما ترأسها من الجانب الكوري جنوبي نائب وزير الخارجية للشؤون السياسية جون كيو لي.

وعبر السعيد في تصريح لـ «كونا» عقب اختتام المشاورات عن «الارتياح الكامل» إزاء نتائج المباحثات وما اتفق عليه الجانبان في شأن مختلف مواضيع التعاون المشترك والعلاقات بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية والأكاديمية والصحية.

وأشار إلى تقارب وجهات النظر بين الجانبين حول مختلف القضايا والملفات التي تم بحثها خلال جلسة المشاورات مع الجانب الكوري جنوبي الذي وصفه بأنه «كان حريصا على ابراز عمق العلاقات الكويتية – الكورية والتواصل بين البلدين مهما كانت الظروف».

وكشف السفير السعيد عن الاتفاق مع الجانب الكوري على خطوات التعاون في المستقبل «بشكل يعكس عمق الشراكة الاستراتيجية بين البلدين» لاسيما في مجال الطاقة باعتباره مجالا حيويا.

وأضاف ان الجانبين اتفقا على الاستمرار في تعزيز التعاون بشكل متواصل واستمرار دور الشركات الكورية جنوبية في تنفيذ مشاريع التنمية في الكويت بالإضافة إلى فتح آفاق جديدة للتعاون.

واكد انه تم كذلك الاتفاق على تنفيذ ما تم توقيعه من مذكرات تفاهم واتفاقيات خلال الزيارة التي قام بها سمو الشيخ جابر الحمد رئيس مجلس الوزراء إلى كوريا جنوبية العام الماضي «لا سيما في المجال الأكاديمي والتبادل الطلابي بين جامعات البلدين، وكذلك تكثيف التعاون في المجال الصحي والاستفادة من الخدمات الصحية الكورية عالية المستوى التي اطلع عليها عن قرب خلال هذه الزيارة».

وأوضح أن المشاورات شهدت كذلك تبادل وجهات النظر مع الجانب الكوري جنوبي حيال القضايا الإقليمية والدولية الى جانب دعم كوريا الجنوبية لجهود الكويت في مجال تحقيق السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وحل الصراعات التي تشهدها المنطقة بالطرق السلمية.

وبين السعيد انه تم كذلك تبادل وجهات النظر حول «أن تلعب كوريا الجنوبية دورا هاما في استقرار وازدهار المنطقة والذي سيصب في مصلحة الجميع وبشكل خاص لكل من كوريا الجنوبية ودولة الكويت».

وأشار الى اتفاق الجانبين على أهمية استمرار المشاورات السياسية بين وزارتي خارجية البلدين ودورهما في ضمان توفير جميع السبل والإمكانيات التي من شأنها ترسيخ التعاون المشترك بين البلدين في المجالات كافة.

يذكر ان المشاورات شارك بها سفير الكويت لدى كوريا الجنوبية بدر العوضي وعضوا وفد وزارة الخارجية من إدارة آسيا المستشار عبد الرزاق الخليفة والباحثة السياسية نوف بن سلامة الى جانب المستشار طلال المنصور من سفارة الكويت لدى كوريا الجنوبية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد