الفارس: نواصل التحقيق في “الشهادات المزورة” ونراجع الحالات الإنسانية للمعلمين”المستغنى عنهم” – المدى |

الفارس: نواصل التحقيق في “الشهادات المزورة” ونراجع الحالات الإنسانية للمعلمين”المستغنى عنهم”

أوضح وزير التربية وزير التعليم العالي د.محمد الفارس أن لجنة التحقيق في ملف الشهادات المزوّرة تواصل أعمالها، مبينا أنها طلبت التمديد لمدة لا تتجاوز الشهر لاستكمال التحقيق والحصول على المعلومات المطلوبة من الهيئة العامة للتعليم التطبيقي وجهات أخرى.

وقال إن الوزارة تفتح أبوابها لاستقطاب المعلمين، لا سيما في جامعة الكويت لجميع الجنسيات العربية والإسلامية؛ فالكويت ترحب بالكفاءات.

وفي ما يخص الأمور المالية، بيّن الفارس أن الوزارة تحرص على الالتزام بالعقود المبرمة مع المعلمين الوافدين، مؤكدا أنه من الطبيعي أن يتم تقليص أعداد التعاقد إذا وجدنا البديل الكويتي، فالأولوية له.

وأشار إلى أن هناك تغيّرات ديناميكية في العملية التعليمية ، أهمها الحاجة إلى معلم بتقنيات تربوية عالية، ما يدعو إلى الاستغناء عن بعض المعلمين في تخصّصات معينة بها فائض، لافتا إلى أن التعاقدات الخارجية تشمل تخصصات معينة بأرقام محددة.

وبشأن الاستغناء عن معلمين من جنسية معيّنة لهم حالات خاصة، أوضح الفارس أن وكيل وزارة التربية سيعمل على مراجعة حالاتهم مع الأخذ بعين الاعتبار الجانب الإنساني، وهناك حالات سيتم استدعاؤها.

وجدد تأكيده أن قرار خصم بدل السكن من المعلمين الوافدين اتُّخذ من قبل مجلس الخدمة المدنية، وهو وقرار سيادي، حيث يحق للمجلس ممثلا عن الدولة اتخاذ القرارات المناسبة.

وكشف الفارس أن قرار السماح بدراسة تخصص الحقوق في الكليات والجامعات المصرية سيشمل الكليات والجامعات المعترف بها فقط، أما اختيار جامعات الأردن فما زال في انتظار الرأي القانوني، موضحا أن الكويت تعاني من تكدّس الطلبة في تخصصات معينة، والوزارة ستتخذ الإجراءات المناسبة والقانونية، بحيث لا يمكن الطعن فيها بما يحقق مصلحة الجميع.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد