حملة هدايا من أطفال الكويت لأطفال إفريقيا اليتامى – المدى |

حملة هدايا من أطفال الكويت لأطفال إفريقيا اليتامى

تتعدد الفرق الخيرية التطوعية وتتنوع أهدافها ويبزغ نجم فريق «إشراق» التطوعي في سماء القارة السمراء بفكرة مبتكرة يقدم بموجبها أطفال الكويت هدايا عينية مرفقة برسالة شخصية إلى أطفال إفريقيا من الفقراء واليتامى.

ولاقت الحملة التي اطلق عليها اسم «من الكويت نهديكم حبا» وهي الثانية من نوعها تفاعلا اجتماعيا واسعا إذ لم يساهم فيها الأطفال فحسب بل كان للكبار الذين شاركوا نصيب فيها وسط مشاعر من الحماس لما لهذه الفكرة من أثر إنساني مباشر.

ويقوم فريق «إشراق» التطوعي والمنبثق عن مركز «إشراق» للفتيات بين الفينة والأخرى بحملات تهدف الى تشجيع الأطفال على التفكير بالأيتام والفقراء في إفريقيا. وفي هذه الحملة اتخذ الفريق من جمعية «العون المباشر» شريكا له لإيصال الهدايا التي تترك دوما أثرا طيبا على أيتام إفريقيا الذين يعانون فقرا مدقعا.

وفي هذا الإطار قالت عضو فريق «إشراق» التطوعي هيفاء اليعقوب اليوم الاثنين، إن الفريق تأسس منذ عامين ويهدف إلى تأهيل جيل من الفتيات قادر على المساهمة الفعالة في المجتمع وتنمية قدراتهن وصقل مواهبهن وإلى تعزيز القيم والأخلاق من خلال تقديم مشاريع وبرامج اجتماعية وثقافية وفنية وترفيهية.

وأضافت اليعقوب أن الفريق يسعى إلى تحقيق إنجازات طموحة ومشاريع تطوعية ومتميزة ليغرس لدى الفتيات فنون التطوع والعطاء والحماس في الأداء وإتقان العمل، مشيرة إلى أن الفريق نفذ عدة حملات أهمها حملة «من الكويت نهديكم حبا».

وأوضحت أن الحملة عبارة عن مشروع إنساني تربوي يزرع حب العطاء وتتمثل فكرته في تقديم هدايا بسيطة من أطفال الكويت مغلفة في علب خاصة ترسل للاطفال اليتامى والفقراء في إفريقيا مرفقة برسالة تحمل طابعا شخصيا يكتبها الطفل الكويتي بنفسه موجهة لنظيره الإفريقي.

وذكرت أنه تم تبني هذا المشروع لأن فكرته تختلف عما تقدمه اللجان الخيرية الأخرى التي عادة ما تقدم مساعدات غذائية أو ملابس أو تنفذ مشاريع إغاثية دون التركيز على خصوصية الطفل وما يدخل عليه السعادة والفرح لذا تم التفكير بهذا الجانب الإنساني المنسي لدى الشعوب الفقيرة وهو الهدايا لأطفالهم.

وبينت اليعقوب أن الحملة لم تكن لتنجح لولا التعاون مع جمعية «العون المباشر» التي يمتلك أعضاؤها الخبرة في العمل الإنساني لاسيما في القارة الإفريقية، مشيرة إلى أن أعضاء الجمعية قاموا مشكورين بشحن علب الهدايا وتوزيعها للمحتاجين في إفريقيا في الحملة الاولى.

ولفتت الى ان حملة «من الكويت نهديكم حبا» هي الحملة الثانية وحصدت اكثر من عشرة آلاف من علب الهدايا خلال ثمانية أيام ولم تقتصر على مشاركة الأطفال بل كان للكبار نصيب.

وقالت إنه سيتم توزيع هدايا الحملة الحالية على مستحقيها من الأطفال في إفريقيا في فترة عيد الفطر المقبل مشيرة إلى أن الحملة الأولى تم تنفيذها في أبريل 2016 وحصدت نحو 12 ألف علبة تم توزيعها على الأطفال في إفريقيا.

يذكر أن «إشراق» للفتيات هو مركز تطوعي اجتماعي ثقافي أسس عام 2003 وينفذ عدة مشاريع للارتقاء بمفهوم التطوع لدى الفتيات وانبثق عنه فريق «إشراق» التطوعي عام 2015

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد