نجاح صفقة الاستحواذ على 40 في المئة من مستشفى «طيبة» – المدى |

نجاح صفقة الاستحواذ على 40 في المئة من مستشفى «طيبة»

كشفت شركة علاج للخدمات الطبية، وهي شركة مساهمة كويتية مقفلة ومالكة لمستشفى طيبة، الرائدة في مجال الرعاية الصحية، عن استحواذ كامل لحصة صندوق الفرص الاستثمارية الكويتي المدار من قبل شركة الوطني للاستثمار، التي تبلغ 40 في المئة لمصلحة راشد الفضالة و4 من الأطباء، وهم الدكتور موسى خورشيد استشاري جراحة ومتخصص في جراحة المناظير والسمنة، والدكتور حذيفة بن نخي استشاري جراحة العظام، والدكتور وليد التنيب استشاري جراحة العظام، والدكتور أحمد الفضلي استشاري الجهاز الهضمي والكبد والمناظير، في خطوة تؤكد ثقة فريق العمل بإدارة المستشفى ومستقبلها التشغيلي والمالي، وتعكس ولاءهم للمنظومة الطبية المتكاملة والمتطورة.

وخلال مؤتمر صحافي عقد خصيصاً للإعلان عن إتمام عملية الاستحواذ وزيادة ملكية الفضالة في مستشفى طيبة، بالإضافة إلى الأطباء الأربعة، أعلن راشد الفضالة نائب الرئيس التنفيذي في مستشفى طيبة عن الانتهاء من إجراءات طرح الأسهم على المستثمرين وابرام العقود الرسمية لتسجيلهم، لافتاً إلى ان الاقبال الذي شهده المستشفى خلال الطرح من قبل الأطباء الذين يعدون هم الأفضل على مستوى الكويت، انما يعكس حجم الثقة التي يولوها للإدارة التنفيذية واستراتيجيتها في تعزيز الريادة على المستوى المحلي، ومدى الانتماء والولاء الذي يظهرونه لاسم «طيبة».

وأضاف الفضالة، ان الخطط الحالية للمستشفى والمتعلقة بعمليات التوسعة، وإعادة هيكلة نموذج الاعمال، سينعكس بشكل إيجابي على الأداء التشغيلي والمالي للمستشفى، متوقعا أن يصل نمو قيمة الأسهم مستقبلياً بنسبة 42 في المئة، جنباً الى جنب مع تنامي الايرادات.

واستطرد الفضالة قائلا: «منذ تأسيس مستشفى طيبة في عام 2002 من قبل الدكتور سند الفضالة كنا في موقع الصدارة والريادة كأول مركز لجراحة اليوم الواحد في الكويت، واستطعنا في عام 2006، من توسيع نطاق الاعمال ليصبح مستشفى طيبة أول مستشفى خاص في محافظة مبارك الكبير، يعمل على توفير خدمات الرعاية الصحية العامة والمتخصصة».

وأضاف، «والآن أصبح طيبة هو المستشفى الخاص التشغيلي الوحيد في محافظة مبارك الكبير، بقدرة استيعابية تبلغ 69 سريرا وبفريق عمل مكون من أكثر من 600 موظفا».

وأشار إلى أن «مبنى مستشفى طيبة يخضع حالياً لعمليات توسعة وتجديد شاملة، من المتوقع أن يتم الانتهاء منها خلال الربع الثاني من العام 2017، ليصل عدد الأسرة الى 110، كما سيتم مضاعفة مساحة المباني لتصل الى ضعف مساحة المستشفى الحالي».

جدير بالذكر انه تم تأسيس طيبة على مساحة 2250 مترا مربعا من الأراضي المملوكة من قبل الشركة، مقارنة مع معظم المستشفيات الخاصة في الكويت والذين يعملون وفقاً لنظام BOT، وتقدر قيمة الأرض بنحو 3.7 مليون دينار.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد