‘ الشتاء ‘ ينتهي فلكيا في 20 الجاري – المدى |

‘ الشتاء ‘ ينتهي فلكيا في 20 الجاري

قال الفلكي خالد عبدالله الجمعان ان الكويت علي موعد مع تساوي الليل والنهار يوم الخميس الموافق 16 مارس الجاري، بعدد ساعات للنهار قدرها «12» ساعة ويقابلها العدد نفسه من الساعات لليل، حيث سيكون شروق الشمس في تمام الساعة 5:57 صباحا، و 5:57 مساء عند الغروب ليبدأ النهار بعد ذلك بالتزايد التدريجي حيث يكون الاحساس بطول النهار ملحوظ بشكل أكثر من الايام السابقة تزامنا مع ارتفاع زاوية سقوط اشعة الشمس خلال هذه الفترة، علما بآن ما سبق يعتبر احد اسباب ارتفاع درجات الحرارة خلال هذه الفترة.

وذكر أن تساوي الليل والنهار في الكويت يسبق مثيلة عند خط الاستواء بأربعة أيام، مشيرا الي ان تساوي الليل والنهار يختلف من منطقة لأخرى بسبب الموقع الجغرافي، مؤكدا ان هذاالحدث يتكرر مرتين في العام فقط، الأول في مارس «الاعتدال الربيعي» والثاني في سبتمبر «الاعتدال الخريفي»

مشيرا الي أن ما تشهده الكويت خلال هذه الفترة يعتبر فترة انتقالية من فصل لآخر، ووفق التقويم الفلكي اشار الجمعان إلى أن الأيام القادمة وحتى الاسبوع الاول من شهر إبريل من كل عام، تكون الكويت على موعد مع فترة السّبق، وهي الفترة التي تسبق فترة السّريات الشهيرة وهي تستمر حتى بداية السريات في المنتصف شهر إبريل المقبل، والجدير في الذكر أن فترة (السّبق) وفترة (السّرايات) لا تعتبران من المواسم إنما فترات تقع ضمن كل من موسمي (الحميم والذرعان) وهذا خطأ يقع فيه الكثير.

مؤكدا أن الظواهر التي تحدث خلال فترة السّريات تكون أكثر عنفا من فترة السّبق لذلك وصفت الفترة التي تسبق السّريات بالسّبق لأنها تسبق الفترة المذكورة وأقل منها حدة، وتعد فترة السّبق امتداد لفترة الأمطار الطبيعية في الكويت والممتدة حتى شهر مايو، وقال إن أيام السّبق كأيام السّريات تجمع بين الأمطار والتي قد تكون مصحوبة بالبرق والغبار وحبات البَرَد إن توافرت لها الظروف، وقد يشاهد قوس قزح إذا هطل المطر في منطقة دون أخرى مع وجود أشعة الشمس.

ونوه إلى أن سّبق السّريات والسّرايات لاتتشابهبظواهرها مع الأعوامالسابقة ولا تتكرر حوادثها في نفس مواعيدها السابقة لذلك تحصر في فترة معينة وليست في ايام محددة

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد