الشاهين: القوة الجبرية لا تقتل تفكيراً ولا توقف تغييراً – المدى |

الشاهين: القوة الجبرية لا تقتل تفكيراً ولا توقف تغييراً

أكد النائب السابق اسامة الشاهين ان القوة الجبرية  لا تقتل حرية التفكير ولا توقف التغيير ، خصوصا في الأيام الحالية التي تشيع فيها المطالبات بحق الانسان في التعبير عن الرأي والتفكير والاعتقاد، والمطالبات بظروف معيشية مناسبة.

وقال الشاهين “القوة الجبرية لا تقتل تفكيرا، ولا توقف تغييراً”.

وفي قضية معتقلي غوانتانامو من المواطنين الكويتيين قال الشاهين” مجلس فبراير ٢٠١٢ خلال عمره ١٢٠ يوما، خصص لهم بنداً بجلسة، وكلف لجنة الخارجية بقضيتهم، أما الحالي فيعتبرهم إرهابيين”.

وأضاف الشاهين : تعيين «وزير» مدير حملته الانتخابية بجانب أقرباء وافدين وغيرهم برواتب خيالية، مظهر بشع يتطلب محاسبة، في ظل طوابير المتقدمين للوظائف العامة.

وأوضح: ما كشفه الأخ مشاري بو يابس من مخالفات جسيمة منسوبة لمكتب وزيرة التخطيط يمثل خرق أمنياً ومالياً وإدارياً صارخاً كفيلاً باستقالتها أو إقالتها بأقل تقدير.

 261360-osama_shaheen-200x300

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد