وزير العدل الأميركي: ؛غوانتانامو” مكان مريح جداً – المدى |

وزير العدل الأميركي: ؛غوانتانامو” مكان مريح جداً

وصف وزير العدل الأميركي جيف سيشنز معتقل غوانتانامو بأنه «مكان مريح جداً»، مشيراً إلى أنه نصح الرئيس دونالد ترمب بإرسال من تعتقلهم القوات الأميركية في معاركها إلى هذا السجن في كوبا. وأضاف سيشنز في مقابلة، أول من أمس، مع إذاعة «هيو هويت» الجمهورية المحافظة، أن قاعدة غوانتانامو «مجهزة بتجهيزات كاملة» لاستقبال مزيد من المعتقلين. وتوجد فيها «أماكن شاغرة كثيرة» بعد إطلاق عدد كبير من المعتقلين فيها خلال سنوات الرئيس السابق باراك أوباما.

وبينما رفض الوزير الإجابة مباشرة عن سؤال حول استعجال محاكمة خالد شيخ محمد، مخطط هجمات 11 سبتمبر (أيلول) 2001، قال: «يجب ألا نقدم هؤلاء الناس إلى محاكم مدنية. ستكون عندهم حقوق طلب محامين، والاطلاع على وثائق حكومية تكشف خططنا ضد الإرهاب والإرهابيين».

وانتقد الوزير ما سماه «تلكؤ» أوباما في حسم قضايا هؤلاء المعتقلين.

وبسؤاله عن مصير السوداني «أبو خيبر»، وهو من قيادات «القاعدة» واعتقل في اليمن العام الماضي، لم يستبعد سيشنز نقله إلى غوانتانامو. وقال: «ندرس هذا الموضوع بالتعاون مع وزارات وهيئات أخرى».

وحسب صحيفة «نيويورك تايمز» فإن سيشنز عندما كان عضواً في الكونغرس، عرقل سياسات أوباما الهادفة إلى تخفيض عدد المعتقلين في غوانتانامو، ناهيك عن إغلاق السجن.

وكان ترمب، أعلن خلال حملة الانتخابات الرئاسية الأميركية أنه لا يرفض إرسال من تعتقلهم القوات الأميركية في حروبها بالخارج إلى غوانتانامو.

وإذا وافق على إرسال «أبو خيبر» السوداني فإن الأخير سيكون أول شخص يودع في هذا السجن منذ أكثر من 10 سنوات.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد