ختام ورشة «الصحافة في النزاعات المسلحة» – المدى |

ختام ورشة «الصحافة في النزاعات المسلحة»

نظَّم مركز تطوير القدرات الإعلامية التابع لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ورشة عمل تحت عنوان «الصحافة في النزاعات المسلحة»، بالتعاون مع البعثة الإقليمية لدول مجلس التعاون الخليجي التابعة للجنة الدولية للصليب الأحمر.
وقال المنسّق القانوني الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في اللجنة الدولية للصليب الأحمر د.عمر مكي عقب ختام ورشة العمل أمس الأول: إن الورشة تهدف إلى نشر ثقافة القانون الدولي الإنساني المطبّق خلال أوقات النزاعات المسلحة والمعرفة اللازمة للصحافي العامل على تغطية مناطق النزاعات، ما يساعده على التغطية المهنية السليمة.

دراسة عميقة
وأضاف مكي: إن اللجنة «مكلفة» نشر هذا العلم في أنحاء الوطن العربي عن طريق مكتب البعثة الإقليمية في الكويت «نظرا إلى ما تعيشه المنطقة من حالة من عدم الاستقرار وكونها مسرحا لكثير من العمليات العسكرية».
وأوضح أن القانون يحتاج لدراسة عميقة ومتخصص للإلمام بكل تفاصيله وقواعده الدقيقة «أما روح القانون فهي التي نسعى في مثل هذه الورش إلى نشرها والتوعية بها؛ فهي فطرة داخلية في كل إنسان تعود للتفكير المنطقي والإنساني في وزن ما يجب فعله وما لا يجب فعله».
وبينما قدمت مسؤولة البحث الإعلامي في اللجنة الدولية للصليب الأحمر سلمى الشقر أثناء الورشة مقدمة عن مهام اللجنة ودورها في تعزيز القانون الدولي الإنساني وعلاقتها بغيرها من المنظمات الدولية والحكومات والإعلام، تناولت مسؤولة العلاقات العامة والإعلام في اللجنة سلمى طايع عمل البعثة الإقليمية إلى مجلس التعاون الخليجي دور وسائل التواصل الاجتماعي كمصدر للمعلومات واستخداماتها في المجال الإعلامي الإنساني. (كونا)

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد